الإمارات

قالت شركة «الإنشاءات البترولية الوطنية» إنها فازت بعقد قيمته 327 مليون دولار من مؤسسة النفط والغاز الطبيعي الهندية لإقامة بنية تحتية بحرية قبالة الساحل الغربي للهند. والإنشاءات البترولية شركة لأعمال الهندسة والتوريدات والبناء مملوكة بحصة أغلبية للشركة القابضة العامة (صناعات) في أبوظبي وقد فازت بعدة عقود من مؤسسة النفط والغاز الهندية من قبل. وقالت الشركة في بيان إن العقد يشمل أعمال المسح والتصميم والبناء لخمس منصات آبار نفطية وخطوط أنابيب وكابلات فضلا عن خدمات التشغيل في حقل راتنا التابع لمؤسسة النفط والغاز قبالة الساحل الغربي للهند.

العراق

ذكرت «شيفرون» أن الشركة ستستأنف عمليات الحفر للتنقيب عن النفط والغاز منطقة امتياز سارته 3 بإقليم كردستان العراق في المستقبل القريب. وكانت الشركة التي مقرها كاليفورنيا قد علقت عملياتها بصفة مؤقتة في الإقليم في أكتوبر/‏ تشرين الأول، بعد اضطرابات أعقبت استفتاء مثيرا للجدل على الاستقلال.
من ناحية ثانية، اتفق العراق مع شركة «أوريون» على معالجة الغاز المستخرج من حقل نهر بن عمر النفطي العملاق. وتتيح مذكرة التفاهم الموقعة في بغداد بناء منشآت لتجميع الغاز من الحقل الواقع في جنوب العراق وتحويله إلى وقود قابل للاستخدام. وينتج الحقل الذي تديره شركة نفط البصرة أكثر من 40 ألف برميل يوميا من النفط و25 مليون قدم مكعبة من الغاز الطبيعي. وقال وزير النفط العراقي جبار اللعيبي إن أوريون ستجمع وتعالج بين 100 و150 مليون قدم مكعبة يوميا من الغاز. وأضاف أن الغاز سيستخدم في تغذية محطات الكهرباء وإنتاج ما يصل إلى عشرة ملايين لتر من البنزين بما يوازي 32 بالمئة من إجمالي واردات العراق من الوقود.

السعودية

وقعت أرامكو السعودية اتفاقا مع شركتين أمريكيتين لتجربة استخدام تقنياتهما في تحويل النفط الخام إلى كيماويات بما يساعد الشركة المملوكة للدولة على توسعة نشاطها في قطاع البتروكيماويات. وتريد أرامكو تطوير نشاطها في قطاع المصب في الوقت الذي تستعد فيه الحكومة لبيع ما يصل إلى خمسة بالمئة من أكبر شركة نفط في العالم في طرح عام أولي هذا العام. ويشمل الاتفاق المبرم مع سي.بي آند آي وشيفرون لوميناس وقيمته 40 مليون دولار تقنية ستحول النفط الخام مباشرة إلى كيماويات. وبموجب الاتفاق فإن الشركات الثلاث ستجرب تقنيات لتحويل ما بين 70 إلى 80 بالمئة من النفط الخام إلى كيماويات.

عُمان

وقعت الوحدة التجارية لشركة «بي.بي» اتفاقا لشراء 1.1 مليون طن سنويا من الغاز الطبيعي المسال لمدة سبع سنوات من العمانية للغاز الطبيعي المسال، بعدما ساهمت بي.بي في زيادة إنتاج الغاز العماني. وجاء أول إنتاج من حقل خزان العماني العملاق للغاز الذي تشغله بي.بي في سبتمبر ليعوض هبوطا استمر عشر سنوات في الإنتاج من مصنع العمانية للغاز الطبيعي المسال الذي تبلغ طاقته 10.4 مليون طن سنويا. وصدرت العمانية للغاز الطبيعي المسال 8.2 مليون طن العام، مقارنة مع ثمانية ملايين طن في 2016 و7.6 مليون طن في 2015 و7.4 مليون طن في 2014. وتقدر الاحتياطيات القابلة للاستخراج لحقل خزان بنحو 10.5 تريليون قدم مكعبة من الغاز.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top