أبوظبي: «الخليج»

استضاف «سوق أبوظبي للأوراق المالية» اجتماع اتحاد البورصات العالمي مع البورصات الشرق أوسطية الأعضاء في الاتحاد في أبوظبي. ترأس الاجتماع ممثل عن رئيس مجلس إدارة اتحاد البورصات العالمي، والرئيس التنفيذي للاتحاد نانديني سوكومار، بحضور الرؤساء التنفيذيين لعدد من بورصات المنطقة الأعضاء في الاتحاد، إضافة إلى سوق أبوظبي للأوراق المالية وسوق دبي المالي.
تم خلال الاجتماع مناقشة العديد من القضايا التي تهم واقع ومستقبل البورصات الأعضاء، كما تم طرح العديد من التجارب ذات العلاقة بتطوير وتحسين أدائها. وتعد هذه الاجتماعات فرصة لتبادل الخبرات، وتفعيل التعاون المشترك على المستوى الإقليمي والدولي، حيث إن اتحاد البورصات العالمي يتابع باستمرار مجموعة واسعة من القضايا الهامة المتعلقة بقطاع الأسواق المالية وأحدث التطورات في قطاع أسواق المال.
كما تم إلقاء الضوء خلال الحلقات النقاشية التي تضمنها الاجتماع على أحدث المستجدات بالنسبة للأنظمة والبرامج التكنولوجية المستخدمة في أسواق المال المنظمة ودور التكنولوجيا في رفع كفاءة البورصات وتوفير الحماية اللازمة لكافة الأطراف العاملة. وتطرق الاجتماع لجهود أسواق المال في تحسين القدرة التمويلية للمشروعات المتوسطة والصغيرة عبر أسواق مخصصة لهذه الشريحة من المشروعات، فضلاً على سبل تحفيز الصناديق والمؤسسات المالية لتحقيق استدامة النمو.
يأتي اختيار اتحاد البورصات العالمي لسوق أبوظبي للأوراق المالية لاستضافة الاجتماع اعترافاً بالدور المتنامي النشط الذي يلعبه السوق على الصعيد الإقليمي سواء على صعيد استخدام السوق لأحدث الوسائل الفنية والتقنية لتعزيز بنيته التحتية والتي توجت بتطبيق تقنية البلوك تشين في عملية التصويت على قرارات الجمعية العمومية العادية وغير العادية للشركات التي يدير سجلاتها، وسعي السوق إلى تطبيق أعلى المعايير العالمية المعتمدة في إدراج وتداول الأوراق المالية المتنوعة.


أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top