قلصت الهيئة العامة للاستثمار السعودية إجراءات إصدار التراخيص الاستثمارية، لتصبح نحو 4 ساعات، بدلاً من فترة تصل ل3 أيام في وقت سابق. وذكرت وكالة الأنباء السعودية أن الهيئة خفضت عدد الساعات اللازمة لإصدار التراخيص، لتسجل 3 ساعات و59 دقيقة، مقارنة بيومين و5 ساعات بالسابق، من خلال ثلاثة محاور رئيسية، تمثلت في إعادة هيكلة في الإجراءات، وتقليص المستندات المطلوبة، وتدريب وتأهيل الكوادر الوظيفية.
وأوضح وكيل المحافظ لخدمات واستشارات المستثمرين، إبراهيم بن صالح السويل، أن تقليص مدة الإجراءات للتراخيص الاستثمارية شمل ثلاثة أمور، تمثلت في إصدار التراخيص الاستثمارية الجديدة، وتعديلها، وتجديدها.
وأكمل، إن في السابق كانت الإجراءات تستغرق وقتا طويلا مقارنة بالوقت الحالي، مستشهداً بأن المستندات المطلوبة في السابق كانت تصل إلى نحو 8 متطلبات، في حين أصبحت بالوقت الراهن تقتصر على القوائم المالية، والسجل التجاري مصدقتين من السفارة السعودية في الدولة المتواجدة بها الشركة طالبة الترخيص.
من جانب آخر، ألغت وزارة التجارة والاستثمار السعودية خطوة التدقيق على عقود تأسيس الشركات بالمملكة، ضمن مراحل تسهيل بدء النشاط التجاري. وقامت وزارة التجارة والاستثمار، أمس، بإصدار قرار بإلغاء خطوة التدقيق على عقود التأسيس للشركات، واستبدالها بإجراءات عمل إلكترونية تتم عن طريق نظام الشركات بشكل آلي، بحيث يكون تأسيس الشركات أسهل وأسرع.
وذكرت الوزارة أن التعديل الأخير يأتي ضمن مراحل تسهيل بدء النشاط التجاري في المملكة، بحيث تتم عملية تأسيس الشركات آلياً ودون الحاجة لانتظار موافقة الوزارة عليه. ونوهت أن التعديل يُمكن العملاء من تأسيس شركاتهم من خلال خدمة العقد الإلكتروني السريع، مع إضافة ما يناسبهم من تفاصيل على عقود التأسيس، ويتم الموافقة علية بشكل آلي وفوري من خلال بوابة الوزارة وبوابة «مراس». يذكر أن الموافقة على عقود الشركات كانت تتم بعد مراجعتها من قبل المختصين في وزارة التجارة والاستثمار السعودية. (واس)

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top