دبي: «الخليج»

أعلنت طيران الإمارات عن خطط لإطلاق خدمة يومية من دون توقف بين دبي ومطار نيوارك ليبرتي الدولي ابتداءً من 1 يونيو/ حزيران 2018، معززة بذلك رحلات الناقلة اليومية التي تسيرها إلى هذا المطار عبر العاصمة اليونانية أثينا.
من المقرر أن تستخدم طيران الإمارات على هذا الخط طائرة بوينج 777-300ER، بتقسيم الدرجات الثلاث: 8 أجنحة خاصة في الأولى، و42 مقعداً في درجة رجال الأعمال، و306 مقاعد في الدرجة السياحية، بالإضافة إلى طاقة شحن مقدارها 19 طناً في كل اتجاه. واعتباراً من مطلع يونيو المقبل، ستغادر رحلة طيران الإمارات «ئي كيه 223» يومياً من دبي عند الساعة 3 فجراً وتصل إلى نيوارك من دون توقف عند الساعة 9 صباحاً. أما رحلة العودة «ئي كيه 224» فتغادر مطار نيوارك ليبرتي الدولي عند الساعة 11:50 صباحاً لتصل إلى دبي في الساعة 8:20 من صباح اليوم التالي. ويعزز توقيت الرحلة الجديدة الرحلات الحالية، حيث تتيح للمسافرين إمكانية الوصول صباحاً إلى نيوارك ومغادرتها أيضاً في الصباح. كما يستفيد المسافرون القادمون من مختلف الوجهات إلى دبي من إمكانية قضاء يوم كامل في واحدة من أكثر المدن حيوية قبل استكمال رحلتهم مساءً إلى وجهة أخرى ضمن شبكة خطوط طيران الإمارات العالمية.
وسوف تتيح رحلة طيران الإمارات المباشرة إلى نيوارك للمسافرين في شمال نيوجيرسي مزيداً من خيارات مواصلة السفر إلى وجهات عالمية وخصوصاً إلى إفريقيا والشرق الأقصى وشبه القارة الهندية. كما سيستفيد من هذه الرحلة أيضاً جاليات عديدة من المغتربين كالهنود البالغ عددهم نحو 700 ألف في نيويورك وضواحيها، حيث سيتمكنون من الوصول إلى تسع مدن هندية على رحلات طيران الإمارات مع توقف قصير في دبي.
وابتداءً من 25 مارس (آذار)، سوف توقف طيران الإمارات تشغيل رحلتها «ئي كيه 207/208» لتصبح خدماتها بين دبي ومطار جون إف كينيدي الدولي تتم بمعدل ثلاث رحلات في اليوم، في حين ستستمر في تسيير رحلتين من دون توقف بين دبي وهذا المطار ورحلة يومية عبر ميلانو في إيطاليا.
ولن تؤثر التحديثات التشغيلية لخدمات طيران الإمارات إلى نيوارك ومطار جون إف كينيدي الدولي في عدد رحلات الناقلة إلى نيويورك، التي ستبقى كما هي بمعدل خمس رحلات في اليوم اعتباراً من 1 يونيو / حزيران.
وبالإضافة إلى ذلك، تعتزم طيران الإمارات إضافة رحلتين أسبوعياً إلى كل من فورت لودرديل وأورلاندو ابتداءً من 25 مارس / آذار، لتستأنف مجدداً خدمتهما برحلات يومية ما يعكس الطلب المتنامي على السفر من وإلى هاتين الوجهتين.
وتخدم طيران الإمارات 12 مطاراً في الولايات المتحدة الأمريكية، ما يسهم في ربط أكبر اقتصاد في العالم مع الأسواق الناشئة التي من شأنها دفع عجلة النمو الاقتصادي والتجاري الأمريكي وخلق مزيد من فرص العمل. ويذكر أن الناقلة تسير رحلات إلى أكثر من 80 وجهة في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا والمحيط الهادئ، لا تخدم 67 منها مباشرة أي ناقلة أمريكية. وتتميز طيران الإمارات من حيث عدد رحلاتها بين الولايات المتحدة الأمريكية والهند، كونها توفر العدد الأكبر مقارنة مع أي ناقلة أجنبية أخرى، والتوقيت الأفضل مقارنة مع الناقلات التي تتخذ من أوروبا منطلقاً لعملياتها.
وتشغل طيران الإمارات واحداً من أحدث وأكفأ الأساطيل على مستوى العالم، ويبلغ متوسط أعمار الطائرات قيد الخدمة 5 سنوات مقارنة بالمعدل العالمي وقدره 11 سنة. وتتيح طائرة البوينج 777 أعلى وأرقى معايير الراحة والخدمة. ويستمتع الركاب في جميع الدرجات بالخدمات المميزة التي اشتهرت بها طيران الإمارات، والتي يقدمها أفراد أطقم الخدمات الجوية الودودون الذين يتكلمون لغات عدة، وبأشهى المأكولات، وبنظام طيران الإمارات الفريد للمعلومات والاتصالات والترفيه الجوي ice، الذي يوفر أكثر من 3000 قناة سمعية وبصرية، تعرض الأفلام الكلاسيكية والحديثة والوثائقية والموسيقى والأغاني، وألعاب الفيديو بما في ذلك مجموعة واسعة من المحتوى باللغة الفرنسية.


أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top