نشر البنك المركزي الأوروبي دراسة اقتصادية، توقعت ارتفاع معدلات التضخم على المدى القريب بشكل يفوق التوقعات السابقة. وجاء في دراسة المحللين الاقتصاديين المحترفين، أنه من المتوقع أن يرتفع معدل التضخم بالنسبة لعام 2018 من 1,4 بالمئة، إلى 1,5 بالمئة، كما يتوقع ارتفاع التضخم بالنسبة لعام 2019 من 1,6 بالمئة، إلى 1,7 بالمئة، وأن تصل نسبة التضخم في 2020 إلى 1,8 بالمئة.
من المتوقع أن تظل معدلات التضخم على المدى الأطول ثابتة عند نسبة 1,9 بالمئة. أما فيما يتعلق بمعدلات البطالة، فمن المتوقع أن تشهد انخفاضاً بحيث تصل إلى 8,4 بالمئة في 2017، وإلى 7,9 بالمئة في 2018، ثم إلى 7,6 بالمئة في عام 2019. وأجريت الدراسة خلال الفترة ما بين 5 و11 يناير/كانون الثاني الجاري.
من جانب آخر، أعلن البنك المركزي الأوروبي أمس، عن حدوث ارتفاع طفيف في كمية أوراق اليورو المزيفة خلال العام الماضي. ووصلت قيمة العملات الورقية المزيفة التي سحبتها الشرطة، وقطاع التجارة والمصارف في العام الماضي من التداول في جميع أنحاء العالم، إلى نحو 694 ألف يورو، بارتفاع بنسبة نحو 1,5%، مقارنة بعام 2016.
وأوضح المصرف أن جرائم التزوير تتسبب في خسائر بقيمة نحو 36 مليون يورو، وكانت هذه القيمة وصلت إلى 40 مليون يورو في 2016، وشهد ذلك العام خسائر كبيرة، لا سيما بسبب تزوير العملة الورقية فئة 500 يورو.
وحسب ما أعلنه البنك المركزي الألماني «بوندسبنك»، فقد بلغ حجم العملات الورقية المزيفة التي ضبطتها السلطات في ألمانيا العام الماضي، نحو 72 ألفاً و900 يورو، بانخفاض بنسبة 11,3%، مقارنة بعام 2016.
ورصد «بوندسبنك» إقبالاً خاصاً من مجرمي التزييف، على تزوير العملة الورقية فئة 50 يورو.
وكان المركزي الأوروبي طرح للتداول مطلع أبريل/نيسان الماضي، نسخة معالجة من العملة الورقية فئة 50 بعد تزويدها بعلامات تأمين معدلة. وكانت أغلب حالات التزوير في 2017، تركزت على الإصدار القديم من هذه العملة.
وقدر «بوندسبنك» الخسائر الناجمة عن تزوير العملة في العام الماضي، بنحو 4,1 مليون يورو، بتراجع بنسبة 2,4%، مقارنة بعام 2016. وكانت أعلى خسائر ناجمة عن تزوير العملة في ألمانيا، قد وقعت في 2004، وبلغت آنذاك 6,1 مليون يورو.
(د.ب.أ)

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top