الشارقة: «الخليج»

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، افتتح سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي العهد نائب حاكم الشارقة، صباح أمس الخميس، معرض «اكتشف كيرالا» التجاري الثقافي، الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وحكومة ولاية كيرالا الهندية، بالتعاون مع جريدة مادهيامام المليبارية الدولية، وذلك في مركز إكسبو الشارقة.
وعقب الافتتاح قام سمو ولي عهد الشارقة، بجولة تفقدية لأجنحة المعرض، حيث استمع سموه إلى شرح وافٍ عما يتضمنه المعرض من منصات، تعكس الفرص الاستثمارية الزراعية والصناعية والسياحية بمختلف أنواعها، التي تقدمها حكومة ولاية كيرالا، للتعاون مع إمارة الشارقة، إلى جانب مشاركات كبرى الشركات والمؤسسات والهيئات من القطاعين العام والخاص، المتخصصة في مختلف المجالات والخدمات التي تقدمها القطاعات الاقتصادية المختلفة.
وتفضل سموه بعدها بمباركة انطلاق الفعاليات الثقافية المصاحبة، حيث يطمح المعرض إلى أن يمثل حلقة ثقافية، تستند على العلاقات التاريخية والتعاون المتبادل بين إمارة الشارقة وولاية كيرالا، عبر مجموعة من البرامج الثقافية والندوات التجارية، والأمسيات الفنية والمسابقات العلمية، إضافة إلى ردهات المأكولات الشعبية والعروض المختلفة.
ويهدف المعرض، الذي يعتبر أكبر معرض هندي تجاري على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، ويستمر حتى يوم غد السبت، إلى تعزيز العلاقات التجارية والثقافية والودية بين إمارة الشارقة وولاية كيرالا، حيث يتوقع أن يمثل المعرض منصة مثالية لترويج العلامات التجارية، والتواصل والاستكشاف والابتكار والنمو، مع أكبر الشركات والمؤسسات التجارية والحكومية في الشارقة وولاية كيرالا.
كما يهدف أيضاً إلى أن يكون حدثاً سنوياً يجمع بين الشركات المحلية والعالمية، من أجل تبادل الأفكار والخبرات وإنشاء الشراكات التجارية مع الشركات العالمية.
وأعرب عبد الله بن سلطان العويس، رئيس غرفة تجارة وصناعة الشارقة، عن سعادته بافتتاح المعرض الذي يأتي استكمالاً للزيارة التاريخية لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة لولاية كيرالا الهندية في سبتمبر من العام الماضي، لتوسيع مجالات ونطاقات التعاون المشترك بين إمارة الشارقة وولاية كيرالا.
وقال: «إن استضافة مركز إكسبو الشارقة للمعرض الاقتصادي والثقافي الهندي (اكتشف كيرالا)، ورعاية الغرفة للمعرض، تندرج ضمن مساعي تقوية وتطوير العلاقات الاقتصادية بين إمارة الشارقة وولاية كيرالا الهندية، وتسخير كافة إمكانياتها لإنجاح كافة الأحداث التي تساهم في دفع العلاقات إلى مراحل متقدمة، نحو المستقبل وإلى آفاق أرحب، وتوسيع قاعدة التعاون في مختلف المجالات».
وأكد العويس أن دخول غرفة الشارقة كشريك استراتيجي نابع من الحرص على مواصلة عملها في توسيع شراكاتها وعلاقاتها مع مختلف الجهات الاقتصادية في الشارقة، مع نظرائها من الدول الشقيقة والصديقة، خاصة أن التبادل التجاري بين الإمارات والهند، حقق أرقاماً هائلة، حيث وصل إلى 50 مليار دولار في العام الماضي، ومن المتوقع أن يشهد زيادة بنسبة 60% خلال الأعوام الثلاثة المقبلة، خاصة في قطاعات التكنولوجيا والطاقة، والاقتصاد الرقمي والخدمات الذكية، التي تعتبر دولة الإمارات رائدة فيها.
حضر افتتاح المعرض إلى جانب سمو ولي عهد الشارقة، كل من الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي، رئيس مكتب سمو الحاكم، وعبد الله بن سلطان العويس، رئيس غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وعبد الله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة، وخالد جاسم المدفع، رئيس دائرة السياحة والإنماء التجاري، وسيف محمد المدفع، الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة.
كما حضر الافتتاح فيبول قنصل عام الهند في دبي والإمارات الشمالية، ووليد عبد الرحمن بوخاطر، النائب الثاني لرئيس غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وخالد بطي بن عبيد الهاجري، مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وعدد كبير من رجال الأعمال والاقتصاديين في الإمارات والهند.


أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top