كشفت بيانات، أمس الأربعاء، عن ارتفاع الاستثمارات الأجنبية المباشرة في البر الرئيسي الصيني ب0.3 في المئة على أساس سنوي لتصل إلى 80.36 مليار يوان (12.67 مليار دولار) خلال الشهر المنصرم.
بحسب وزارة التجارة، فالمبلغ يزيد على 73.94 مليار يوان المسجل في ديسمبر/‏ كانون الأول السابق. وفي 2017، بلغ حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة في البلاد 877.56 مليار يوان، بزيادة بلغت 7.9 في المئة على أساس سنوي.
من جانب آخر، حددت مقاطعة قويتشو الواقعة جنوب غربي الصين، هدفاً باستقطاب استثمارات فعلية من الخارج إلى المقاطعة هذا العام بقيمة 950 مليار يوان (150 مليار دولار أمريكي)، بحسب خطة العمل الاستثمارية للمقاطعة. وتهدف المقاطعة إلى جذب أكثر من 1000 شركة تتمتع بإمكانات نمو جيدة في مجالات تشمل التصنيع المتطور، والبيانات الكبرى، والإلكترونيات، والصحة والأدوية، والزراعة الفريدة، والسياحة الجبلية، خلال عام 2018. وفي العام الماضي استقطبت قويتشو 880 مليار يوان من الاستثمارات الفعلية من الخارج.
كما تعتزم المقاطعة تعزيز تعاونها الصناعي مع دلتا نهر اللؤلؤ، ودلتا نهر اليانجتسي، ومناطق بكين- تيانجين-خبي، المحاور الاقتصادية الثلاثة في البلاد. وتخطط المقاطعة أيضاً لاجتذاب شركات صغيرة ومتوسطة من دول مثل سويسرا، وألمانيا، والولايات المتحدة، واليابان، فضلاً عن مناطق مثل هونج كونج، وماكاو، وتايوان، وفقاً للخطة. وتعد قويتشو إحدى أقل المناطق تطوراً في الصين، لكنها أضحت رائدة في مجال البيانات الكبرى نظراً لمناخها وإمداداتها من الكهرباء وشبكتها من البنية التحتية.
من ناحية أخرى، وقعت حكومة بلدية تشونجتشينج وشركة تسينجهوا يوني جروب، وسينو اي سي كابيتال، اتفاقاً استراتيجياً لإنشاء شركة للاستثمار في الدوائر المدمجة مع رأس مال مسجل 100 مليار يوان (15.8 مليار دولار أمريكي). وذكرت حكومة بلدية تشونجتشينج أنه من المتوقع أن يستثمر المشروع المشترك ما يصل إلى 100 مليار دولار أمريكي في قواعد تصنيع الدوائر المدمجة التابعة لمجموعة تسينجهوا يوني جروب خلال الأعوام العشرة القادمة.
كما اتفقت الشركة الرائدة لصناعة الرقائق في الصين مع يوني جروب على بناء مجمع صناعي في المدينة الواقعة جنوب غربي الصين باستثمارات تقدر ب60 مليار يوان. حيث سيكون المجمع المذكور مركزاً للبحث والتطوير، وقاعدة لتصنيع منتجات الدوائر المدمجة المختلفة. ويعد هذا اكبر استثمار صناعي منذ أن أصبحت تشونجتشينج البلدية الرابعة في البلاد عام 1997. وتعد تشونجتشينج مركزاً جديداً لصناعة الإلكترونيات في الصين، إذ ساهمت بأكثر من 570 مليار يوان من صناعة الإلكترونيات، أو ربع إنتاجها الصناعي في عام 2017.
وسيدعم مجمع يوني جروب الصناعي في تشونجتشينج تعزيز تنمية شركات المنبع والمصب، وتحقيق إيرادات مبيعات إجمالية تتجاوز 100 مليار يوان سنوياً بعد دخولها حيز التنفيذ. فيما ستساعد سينو اي سي كابيتال، التي تدير صندوق صناعة الدوائر المدمجة في الصين، على تعزيز المزيد من الشركات المنتجة للدوائر المدمجة على العمل في تشونجتشينج.
من جانب آخر، أعلنت لجنة تنظيم المصارف الصينية موافقتها على الطلبات المقدمة إليها من 19 من فروع البنوك ضمن بعض المجتمعات، لإغلاق أعمالها،خلال الفترة ما بين أول يناير/‏ كانون الثاني وحتى 11 فبراير/‏ شباط الجاري. وأضافت اللجنة في بيان لها نشرته على موقعها الإلكتروني الرسمي، إنها وافقت في العام الماضي 2017 على 79 طلباً مشابهاً لفروع 11 مصرفاً، مدفوعة بالضغوط الناتجة عن ازدهار الخدمات المالية عبر الإنترنت.
وعادة ما يكون لدى فروع المصارف الصغيرة موظفان أو ثلاثة، إلى جانب آلات الاستعلام الآلي، وآلات أخرى تساعد على تمكين الأشخاص من تنفيذ الخدمات غير النقدية، مثل القيام بالتحويلات، أو صفقات المنتجات المالية، ودفع فواتير المياه والكهرباء. لكن، وعلى الرغم من كل تلك الخدمات التي توفرها فروع المصارف، إلا أنها باتت جميعها متاحة عبر الإنترنت. ودفعت تنمية التمويل عبر الإنترنت العديد من المصارف للتغيير، حيث قال العديد من مديري فروع المصارف إنهم يأملون بجذب الزبائن من خلال توفير خدمات معينة توفرها البنوك. (شينخوا)

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top