قال أحمد الدوبي نائب الرئيس لشؤون إدارة الكفاءات في «اتصالات»ل «الخليج»: تجاوز حجم إنفاق شركة «اتصالات» على برامج التوظيف والتدريب الخاصة بكوادرها المواطنة الـ 100 مليون درهم خلال 3 سنوات ماضية، فيما يتجاوز عدد المواطنين العاملين بالشركة ال 2200 مواطن منهم 744 مواطنة، يعملون في كافة الدرجات الوظيفية.
وأضاف الدوبي في تصريحات على هامش مشاركة «اتصالات» في المعرض: إن نسبة التوطين في الإدارة العليا ل«اتصالات» تجاوزت ال 72% و بنسبة 47 % بشكل عام في الشركة.
وأوضح أن عدد المواطنين في «اتصالات» العاملين في أقسام المبيعات والأعمال بلغ 750 مواطناً، فيما يعمل أكثر من 905 مواطنين في المجال الفني والتقني بنسبة تقارب 53% من إجمالي العاملين الفنيين في الشركة.
وقال: بلغت نسبة المواطنات العاملات في الشركة 744 مواطنة، وتعد هذه النسب من أعلى معدلات التوطين النوعي في القطاع التجاري في الدولة.
وأكد الدوبي أن «اتصالات» تولي اهتماماً بالغاً لتأهيل وتدريب كوادرها الوطنية من خلال الدورات والبرامج التدريبية المتخصصة، حيث قامت خلال عام 2017 بتدريب موظفيها في «أكاديمية اتصالات» وفي معاهد معتمدة مختلفة داخل الدولة وخارجها بإجمالي 50 ألف يوم تدريبي للموظفين من خلال برامج تدريبية في كافة المجالات التقنية والإدارية كالتقنيات الرقمية المتطورة والحوسبة السحابية وشبكات الجيل الخامس ومعالجة البيانات الضخمة Big data وبرامج التميز في خدمة العملاء والمبيعات وغيرها من البرامج المتخصصة.
وتابع: إن «اتصالات» طورت عدة برامج تأهيلية لخريجي الجامعات من المواطنين الملتحقين بالشركة تمتد على مدار 15 شهراً للتدرب على المهارات المطلوبة ضمن اختصاصاتهم، والتي تشمل الذكاء الاصطناعي وإدارة المشاريع وأخلاقيات العمل، بالإضافة إلى 10 دورات للتعلم الإلكتروني والتجريبي، فضلاً عن تعيين عدد من الموجّهين لمتابعتهم.
أضاف تم إطلاق المرحلة الثانية من مراحل عملية التطوير والتدريب للخريجين الجدد في اتصالات، وذلك عبر برنامج تطويري يمتد لسنتين يهدف إلى صقل مهاراتهم الإدارية والوظيفية، فضلاً عن تزويدهم بالمعرفة والأدوات اللازمة بما يلائم سمات القيادة الرئيسية.
وأكد الدوبي على أن «اتصالات» لديها حالياً اهتمام كبير بالوظائف المتعلقة بالرقمنة والهندسة والتي تواكب توجهات الدولة للتحول إلى الاقتصاد المعرفي، كما تعمل الشركة على تفعيل العديد من المبادرات والبرامج التدريبية بالتعاون مع كبريات المؤسسات البحثية والأكاديمية العالمية.
من جهته قال علي المنصوري، نائب الرئيس للتنمية البشرية في شركة «الإمارات للاتصالات المتكاملة» في تصريحات ل«الخليج»: إن نسبة التوطين الإجمالية بالشركة بلغت العام الماضي 32%، فيما تستهدف الشركة الوصول بالنسبة إلى 34% العام 2018.
وأضاف أن الشركة وفرت خلال العام الماضي نحو 35 شاغراً، وتعمل على تجاوز هذا العدد خلال العام الجاري، بالتركيز على وظائف في أقسام التقنية وحماية البيانات والتسويق والمالية والمبيعات.
وأشار المنصوري إلى أن الشركة تؤمن بالإمكانات والقدرات التي يتمتع بها الشباب الإماراتيون، فيما تلتزم الشركة بدعمهم وتمكينهم من الحصول على مسيرة مهنية مميزة وحافلة بالإنجازات.
وأوضح أن الشركة تسعى لتوفير مجموعة من الفرص الوظيفية المميزة عبر تطوير نظام توظيف مميز يعتمد النظام على استخدام منصات التواصل الاجتماعي للمواطنين العاملين حالياً ويأتي تطوير النظام الجديد بالتزامن مع إطلاق منصة إلكترونية لمساعدة الباحثين عن الوظائف وإرشادهم حول مساراتهم المهنية.
وقال المنصوري إن الشركة توفر كافة أشكال الدعم وصقل المهارات للكوادر المواطنة، عبر العديد من البرامج المهنية التي يندرج بعضها تحت مظلة «المسار المهني» وبرنامج الخريجين الجدد، وبرامج التدريب من خلال جامعة «دو».

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top