دبي: «الخليج»

أكد منظمو معرض صناعة الورق ولوازم المكاتب والقرطاسية والأدوات المكتبية (بايبر ورلد الشرق الأوسط)، في ميسي فرانكفورت على نمو قطاع الورق؛ حيث قدر المشاركون في المعرض تجارة الإمارات من الورق ب 10 مليارات درهم، لا تستهلك منها سوى 1,6 مليار، فيما تعيد تصدير 8,4 مليار.
يتأهب المعرض إلى تحديات في 2018؛ حيث يتوق أكثر من 300 عارض إلى تعزيز فرص الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، وما وراءها. وتعد قرطاسية فاروق العالمية، أحد شركاء الرئيسيين، وكانت من أول المشاركين حين تم الإعلان عن تنظيم المعرض لأول مرة في 2011.
وبعد مرور ثماني سنوات، يواصل معرض الأيام الثلاث دوره كعرض إلهامي سنوي لعالم قرطاسية المدارس والمكاتب الساحر، بدءاً من المنتجات الورقية، المستمدة من مصادر مستدامة، الفنون والحرف اليدوية، وأدوات الكتابة، إلى أصناف الهدايا، وألعاب ولعب الأطفال.
وقد أدى ذلك إلى زيادة مطردة في المشترين الدوليين - من 4,420 في عام 2011 إلى 6,443 من 93 دولة في 2017 - في ضوء مواكبة المنطقة للاقتصادات المتوسعة والقاعدة السكانية المتنامية.
وهناك مؤشر رئيسي آخر لنجاح معرض «بايبر وورلد الشرق الأوسط»، وهو الدعم المتواصل من أكبر الأسماء مثل: «قرطاسية فاروق العالمية»، التي تشارك مجدداً في المعرض.
ومن شركاء الإطلاق العائدين أيضاً إلى «بايبر ورلد الشرق الأوسط» 2018 شركة «باكسوس لتصنيع الحقائب المدرسية». وقال ديمتريه فاسيلياديس، المدير العام لشركة «باكسوس»، إن الشرق الأوسط هو سوقه «الأول»؛ حيث يمتلك الترخيص الحصري لعلامات رئيسية.
ومن الشركاء أيضاً شركة «فيينا للوازم المكاتب»؛ الممثل الإقليمي لثماني علامات أوروبية منهم شركتا لامي وشنايدر الألمانيتان لتصنيع الأقلام.
ومن أبرز الأسماء العائدة إلى المعرض «الهوشان عبر الخليج»، وشركة «ذا نفيجاتتور كومباني» البرتغالية لإنتاج اللباب والورق، شركة «زيبرا» من اليابان لتصنيع أدوات الكتابة.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top