الشارقة: «الخليج»

استعرضت الإدارات العاملة في هيئة مطار الشارقة الدولي، أبرز الإنجازات والنجاحات التي حققتها خلال العام الماضي على صعيد حركة الطيران ونمو أعداد المسافرين وحجم الشحن، إلى جانب الخطط المستقبلية والبرامج التي سيتم تنفيذها خلال العام الجاري، وذلك ضمن اجتماع الإدارة العليا للمطار والذي عقد الاثنين الماضي في جزيرة النور بالشارقة.
تم خلال الاجتماع الإعلان عن أهم الإنجازات والأرقام لعام 2017 والتي أسهمت في تعزيز مكانة مطار الشارقة الدولي الإقليمية والعالمية ومنها النمو الذي حققه المطار في أعداد المسافرين الذين وصلوا إلى 11.365 مليون مسافر بزيادة قدرها 327 ألف مسافر مقارنة مع العام الماضي، الذي جاء بدعم من الموقع الجغرافي للمطار وتطور خدماته. كما استعرض الاجتماع الأرقام التي حققها المطار على صعيد حركة الطائرات «المنتظمة وغير المنتظمة» التي سجلت 77٫627 ألف حركة إقلاع وهبوط منها 6.61 ألف حركة في ديسمبر.

قطاع الشحن

وناقش الاجتماع أداء قطاع الشحن الجوي، الذي حقق أرقاماً جيّدة وصلت إلى أكثر من 148.31 ألف طن تقريباً، وحجم الشحن البحري - الجوي نحو 10.6 ألف طن؛ وذلك على الرغم من التحديات الإقليمية والعالمية التي يواجهها القطاع. وقال علي سالم المدفع، رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي: «جاءت هذه النجاحات التي حققها المطار خلال العام الماضي بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ومتابعة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، ونتيجة لجهود الهيئة التي ترتكز في خططها وبرامجها على توجيهات القيادة الحكيمة في تحقيق السعادة للمسافرين والمتعاملين من خلال الارتقاء بالخدمات التي يقدمها المطار.

شراكة فاعلة

وقال الشيخ فيصل بن سعود القاسمي، مدير هيئة مطار الشارقة الدولي: «إن المؤشرات الإيجابية التي حققها مطار الشارقة الدولي في أعداد المسافرين وحركة الطائرات خلال العام الماضي، تأتي انعكاساً للجهود التي تقدمها كافة الأطراف العاملة في المطار والتي ترتبط معه بشراكة فاعلة، وأسهمت في ترسيخ مكانة المطار على الصعيدين الإقليمي والعالمي كواحد من أفضل المطارات في المنطقة». وقد شهد مطار الشارقة الدولي خلال العام 2017 تنفيذ الكثير من المبادرات والمشاريع المجتمعية إلى جانب استقبال شركات طيران جديدة، والفوز بعدة جوائز أسهمت في ترسيخ مكانة المطار محلياً وإقليمياً ودولياً، كما شهد العام الماضي توظيف العديد من الكوادر البشرية المواطنة. ومن أبرز هذه الإنجازات:

توسعة المطار

بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، باتخاذ الإجراءات اللازمة لإطلاق مشروع الخطة المستقبلية لتوسعة مطار الشارقة الدولي، منحت هيئة مطار الشارقة الدولي شركة «بارسونز أوفرسيز»، إدارة مشروع التوسعة الجديد للمطار بقيمة 58 مليون درهم، وذلك بعد طرح مناقصة اختيار مدير المشروع، حيث تقدر التكلفة الإجمالية للتوسعة بمليار و500 مليون درهم، ومن المتوقع أن تكون القدرة الاستيعابية للمطار بحلول عام 2027 حوالي 20 مليون مسافر.
إنشاء جسر جديد
تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بدأ العمل على إنشاء جسر جديد لمستخدمي المطار، يسهم في انسيابية الحركة، وتسهيل وصول المسافرين والمتعاملين إلى المطار، وقد تم مع نهاية العام الماضي إنجاز 85% من الجسر الذي سيتم افتتاحه قريباً.

اتفاقيات وشركات جديدة

- تم توقيع اتفاقيتين تجاريتين مع شركة «جاما» لخدمات الطيران تقوم الشركة بموجب الاتفاقية الأولى ببناء وتشغيل مبنى جديد للطيران الخاص في المطار بتكلفة استثمارية تتجاوز 110 ملايين درهم. بينما تمنحها الاتفاقية الثانية حق الامتياز لتشغيل خدمات المناولة الأرضية للطائرات الخاصة وطيران رجال الأعمال في المطار.
- استقبال الرحلة الافتتاحية لشركة طيران «الخطوط الجوية الروسية» القادمة من مدينتيّ سان بطرسبرج وايكاترينبرغ في روسيا.
- استقبل المطار في شهر مارس 2017 الرحلة الافتتاحية لشركة طيران «إنديجو» بين الشارقة وكاليكوت بالهند، حيث تعتبر الشارقة الوجهة الدولية السادسة لهذه الشركة.


أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top