كشفت وسائل إعلام أمس عن رسالة وارن بافيت، رئيس مجلس إدارة شركة بيركشاير هاثاواي، السنوية إلى مساهمي الشركة، وهي الرسالة التي كشفت امتلاك المجموعة سيولة نقدية بلغت 116 مليار دولار بنهاية العام الماضي، مقارنة بسيولة بلغت 86 مليار دولار بنهاية العام 2016، وكشف في رسالته عن معايير اتخاذ القرارات الخاصة بالصفقات.
وكتب قائلاً: «في سعينا المتواصل لإيجاد أعمال جديدة، فإن أهم ما نسعى إليه هو القوة التنافسية، إضافة إلى أن تكون إدارتنا وفقاً لأعلى المستويات، وتحقيق عوائد جيدة على الأصول التي نمتلكها والمطلوبة لتسيير الأعمال». وأضاف بافيت أن هدف بيركشاير هاثاواي يتمثل في زيادة عوائد المجموعة التي تعمل في قطاعات غير التأمين، وهو ما قال إنه يتطلب إتمام عدد من صفقات الاستحواذ الكبرى.
وفيما يتعلق باستفادة المجموعة من الإصلاحات الضريبية التي أقرها الكونجرس قبل فترة، قال بافيت إن شركته استفادت من هذه الإصلاحات التي تراجعت من 35 إلى 21%، حيث ذكر أن الشركة كسبت نحو 29 مليار دولار العام الماضي، إضافة إلى أن مساهمي الشركة أضافوا إلى خزائنهم العام الماضي 65 مليار دولار.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top