دبي: «الخليج»

أعلن بنك دبي الإسلامي عن نجاحه في تسعير إصدار لصكوك ممتازة غير مضمونة بقيمة مليار دولار، مع أجل استحقاق يمتد لخمس سنوات وينتهي بتاريخ 6 فبراير/ شباط 2023. ويندرج الإصدار ضمن برنامج الصكوك من البنك، الذي يبلغ 5 مليارات دولار، ويحمل معدل ربح 3.62%، وهو أول صفقة صكوك كبرى مقومة بالدولار الأمريكي في دول مجلس التعاون الخليجي في عام 2018، تعيد فتح باب أسواق التمويل ورأس المال المؤسسي الإقليمية، تماماً كما حصل في العام الماضي. وتعكس هذه الصفقة بوضوح استمرار الطلب القوي على الائتمان من بنك دبي الإسلامي، وكذلك الثقة الكبيرة التي يضعها المستثمرون العالميون في أكبر بنك إسلامي في دولة الإمارات.
تم إنجاز هذا الإصدار البارز المتوافق مع معايير Reg S، على إثر سلسلة من الاجتماعات مع مستثمرين في آسيا العام الماضي، وحملة ترويجية مرتبطة بالإصدار عقدت في لندن بتاريخ 29 يناير/ كانون الثاني 2018. واستقطب الإصدار ما يفوق 120 طلباً من قاعدة متنوعة من المستثمرين، كجزء من طلبات شراء بلغت قيمتها 1.83 مليار دولار، محققاً تغطية بنحو الضعفين للاكتتاب. وسوف يحمل الصك الإدراج المزدوج في كل من البورصة الإيرلندية وناسداك دبي.
وتم الإعلان عن أفكار السعر الأولي عند حدود 130 نقطة أساس MS+ للمستثمرين في صباح يوم الثلاثاء الماضي، وتم تشديد السعر الاسترشادي الأولي أكثر من ذلك، على إثر الطلب القوي الذي شهدته الصفقة. ومع بلوغ السعر الاسترشادي النهائي 115 نقطة أساس MS+، تم تسعير الإصدار لاحقاً عند معدل ربح بلغ 3.62% (115 نقطة أساس MS+)، عند التشديد النهائي لتحديد السعر الاسترشادي، وهو ما يمثل الطلب القوي للحصول على صك بنك دبي الإسلامي.
وكانت طلبات الشراء مدفوعة باهتمام ملحوظ من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك الشرق الأوسط وأوروبا وآسيا وأمريكا الشمالية، ومجموعة واسعة ومتنوعة من المستثمرين، والتي ضمت بنوكاً، وصناديق ثروة سيادية، ومديري أصول، ومؤسسات مالية أخرى على سبيل المثال لا الحصر.
وقال الدكتور عدنان شلوان، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك دبي الإسلامي: «نحن سعداء جداً بعودتنا القوية والناجحة إلى السوق مع إصدار الصكوك المميز هذا بقيمة مليار دولار. وهذه هي المرة الثانية التي يطرح فيها البنك صكوكاً ممتازة بقيمة مليار دولار في السنوات الأخيرة على نحو فعال، كما أنها أول صفقة في عام 2018، وتمثل إعادة فتح السوق في دول مجلس التعاون الخليجي. ويتجلى اهتمام المستثمرين الضخم من جميع أنحاء العالم بوضوح من خلال الاكتتاب القوي والواسع الذي لا يعكس فقط جاذبية بنك دبي الإسلامي كمصدر ائتمان عالي الجودة وحسب، بل أيضاً مرونة سوق الصكوك بشكل عام».
وأضاف د. شلوان: «سيشهد عام 2018 استمرارنا في استراتيجية النمو 2.0 التي تم إلقاء الضوء عليها في بداية العام الماضي. ولقد استطعنا بناء نجاحنا على مفهوم خلق القدرة بشكل مبكر وفي الوقت المناسب، وهذه الصفقة هي مثال آخر على قدرات التنفيذ غير المسبوقة لفريق العمل في البنك، والتي قادت إلى نجاح البنك في تحقيق أداء متفوق في السوق خلال الفترة الماضية. وإذ نواصل العمل على تعزيز أعمال البنك والتمويل الإسلامي بشكل عام في أسواقنا المحلية، إضافة إلى الأسواق العالمية الرئيسية، فإننا سنبقى ملتزمين بتحقيق تطلعاتنا التي لا يحدها سقف».
جدير بالذكر أنه تم تفويض كل من بنك ABC، وبنك دبي الإسلامي، وبنك أبوظبي الأول، وبنك إتش إس بي سي، وجي بي مورجان، وشركة كيه إف إتش كابيتال، ومصرف الشارقة الإسلامي، وبنك ستاندرد تشارترد، للعمل بصفة مديري اكتتاب مشتركين، ومسجِّلي اكتتاب مشتركين للإصدار، بينما تم تفويض بنك الاتحاد الوطني، وبنك بوبيان كمديرين مشاركين للاكتتاب.


أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top