القاهرة: «الخليج»

أعلنت وزارة المالية المصرية، أمس، أن موافقة مجلس النواب على إعادة العمل بقانون إنهاء المنازعات الضريبية لمدة عامين، جاءت نظراً لما حققه قانون إنهاء المنازعات رقم 79 لسنة 2016 من نجاح في التطبيق تمثلت في التوصل لضرائب نهائية للخزانة العامة للدولة بقيمة 15.6 مليار جنيه، من خلال 19 لجنة للتصالح في المنازعات الضريبية المنتشرة على مستوى الجمهورية، والتي تشمل ضرائب الدخل والمبيعات.
وأكدت الوزارة، في بيان أمس، أن الفترة الأخيرة من العمل بقانون إنهاء المنازعات شهدت أيضاً إنهاء نحو 7 آلاف نزاع ضريبي تقدم الممولون بطلبات إلى لجان التصالح، لإنهاء المنازعات التي تتعلق بملفات في ضرائب الدخل والمبيعات، مشيرة إلى أن هذا الإقبال على التصالح يرجع إلى ما لمسه الممولون من جدية من جانب هذه اللجان، في إيجاد حلول موضوعية لحل النزاعات الضريبية بينهم وبين مصلحة الضرائب المصرية.
وذكرت الوزارة، أن عدد طلبات التصالح المقدمة من الممولين شهد إقبالاً متزايداً، خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة، من العمل بقانون إنهاء المنازعات الضريبة، حيث تقدم، خلال هذه الفترة، ما يتجاوز 50% من إجمالي عدد الطلبات المقدمة عموماً، وهو ما دفع وزارة المالية لطلب تجديد العمل بالقانون لعامين آخرين، إلى جانب أن هذا التجديد يأتي استجابة أيضاً من الوزارة لطلب العديد من اتحادات ومنظمات الأعمال، وعلى رأسها اتحاد الصناعات واتحاد البنوك، وكذلك كبار مكاتب المحاسبة والجمعيات المهنية.
من جانب آخر، وصل إلى القاهرة أمس، السير جيفري دونالدسون المبعوث التجاري البريطاني، في زيارة تستغرق خمسة أيام، على رأس أكبر وفد تجاري بريطاني منذ ما يقرب من عقدين. وقالت السفارة البريطانية في القاهرة، في بيان لها، إن الزيارة ستركز على قطاعات النفط، والغاز، والتعليم، والبنية التحتية، والصحة، حيث تعد المملكة المتحدة أكبر مستثمر أجنبي في مصر، كما تمثل الزيارة فرصة لزيادة تعميق الروابط التجارية بين مصر والمملكة المتحدة، عن طريق اكتشاف فرص الاستثمار. وأوضحت أن الوفد يضم 50 شركة، منها 33 شركة من الوكالة الاسكتلندية للتنمية الدولية، و6 شركات من مجلس صناعات الطاقة، الذي تركز شركاته على صناعة النفط والغاز، و14 شركة من قطاع النقل والرعاية الصحية، و4 شركات تركز على الفرص في قطاع التعليم.
وأضافت أن السير جيفري سيلتقي المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، والدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، والدكتور أحمد عماد وزير الصحة.


أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top