حوار: ملحم الزبيدي

قال مرويس عزيزي، رئيس مجلس إدارة «مجموعة عزيزي» إن الشركة تخطط للبدء بأعمال التطوير والبناء في 200 مشروع عقاري جديد خلال العام الجاري 2018 بتكلفة استثمارية تصل إلى 40 مليار درهم، منها 190 مشروعاً ضمن منطقة «ميدان»، لافتاً إلى أن الجدول الزمني لإنجاز وتسليم هذه المشاريع لن يتجاوز نهاية العام المقبل 2019. وأضاف في حوار لـ«الخليج» أن الشركة وضعت برنامجاً مكثفاً يعكس طموحاتها للاستحواذ على حصة منافسة من السوق العقاري المحلي في دبي، وأنها ستضيف بين 55 و 60 ألف وحدة سكنية جديدة للقطاع.
وأوضح أن المشاريع الـ10 الأخرى تتوزع بين مناطق مختلفة في إمارة دبي، منها «الفرجان» و«استوديو سيتي» و«موتور سيتي» وغيرها. وأن الشركة أطلقت خلال العام الماضي، نحو 46 مشروعاً ستنجز منها 12 خلال العام الجاري.. وفيما يلي نص الحوار:

ما تقييمكم لأداء السوق العقاري في دبي خلال 2017؟

- لاحظنا ارتفاعاً ملحوظاً في مشتريات العقارات على الخريطة في السوق المحلي بدبي بما يعادل 70% من إجمالي الصفقات استحوذت الشقق السكنية على الحصة الأكبر منها، وذلك وفقاً لبعض الإحصائيات.
في حين كان من المتوقع أن تتراجع إيجارات الشقق بنسبة 3% تقريباً و3.5% للفلل والمنازل، حققت دبي 285 مليار درهم من 69 ألف صفقة عقارية، وفقاً لـ«دائرة الأراضي والأملاك» في دبي. وقد ساهمت «عزيزي للتطوير العقاري» وحدها من خلال محفظة مشاريعها التي تقدر قيمتها بـ20 مليار درهم خلال العقد الماضي.

‬‬‬ما توقعاتكم للمشهد العام للقطاع العقاري في 2018؟

- رسخت إمارة دبي مكانة استثنائية مرموقة على صعيد القطاع العقاري وذلك من حيث الفخامة والرقي في أنماط الحياة وجودة المنتج العقاري والموقع المميز، وبالطبع فإن الأسواق تتعرض إلى تقلبات وهذا أمر شائع؛ ولكن التنمية التي يشهدها السوق العقاري في دبي سوف تسهم في تدفق العديد من الأفراد من جميع أنحاء العالم إلى دبي حيث المدينة العالمية النابضة بالحياة ذات الثقافات المختلفة، ناهيك عن العقارات المعروفة عالمياً. ويعزى ارتفاع الطلب الحالي على العقارات إلى العدد المتزايد من المغتربين والفعاليات الكبيرة مثل معرض «إكسبو 2020» فضلاً عن تطوير البيئة التنظيمية، كل ذلك يسهم في تعزيز نمو القطاع العقاري في الدولة.

ما الإنجازات التي حققتها الشركة من حيث إطلاق المشاريع؟

- حققت «عزيزي للتطوير العقاري» إنجازات ملموسة ساهمت بشكل كبير في تعزيز المشهد العقاري، ومن أبرز مشاريعها الناجحة مشروع «عزيزي ريفييرا»، الذي تقدر قيمته بـ12 مليار درهم، ويعد المشروع الأكثر طموحاً على الواجهة البحرية حتى الآن؛ ويستوحى المشروع من روح الريفييرا الفرنسية، ويضم 69 مبنى سكنياً متوسط الارتفاع ويتألف من 13 ألف وحدة من شقق بغرفة نوم واحدة وغرفتي نوم بالإضافة إلى استوديوهات، ومنطقة تجارية حديثة متكاملة ناهيك عن فنادق من فئة الأربع نجوم والخمس نجوم.
ومن المقرر أن تبدأ الأعمال الإنشائية في المرحلتين 3 و 4 من المشروع خلال الشهر الحالي. بينما انطلقت المرحلة الأولى والثانية في شهر يوليو من العام 2017. وسيتم تسليم المرحلتين الأولى والثانية في الربع الأول من العام 2019 بينما المرحلة الثالثة والرابعة في الربع الثالث من العام 2019.
كما قامت الشركة خلال 3 سنوات، بتسليم أكثر من ألف وحدة في دبي عبر تسعة مشاريع مختلفة، ويمثل ذلك إنجازاً مشرفاً يعكس رؤية الشركة التي تتماشى مع أهداف رؤية 2021.
ومنذ بداية العام 2018، أثبتت «عزيزي للتطوير» معدلات نمو متسارعة على صعيد تنفيذ وإنجاز المشاريع. حيث تعتزم الشركة تسليم مشروعين عملاقين قبل الموعد المحدد هما مشروع «عزيزي علياء ريزيدنس» الذي تقدر قيمته بـ350 مليون درهم في «مدينة دبي الطبية»، بالإضافة إلى «مينا عزيزي» الذي تقدر قيمته بـ780 مليون درهم في «نخلة جميرا»؛ إذ من المقرر تسليمهما في الربع الثاني من العام 2018. هذا بالإضافة إلى مشاريع أخرى في «مدينة دبي الطبية» و«نخلة جميرا» و«منطقة الفرجان» و«جبل علي».
ومن أهم مشاريع الشركة العملاقة، «عزيزي ريفييرا»، و«عزيزي فيكتوريا». ومن أبرز تطوراتنا وإنجازاتنا في منطقة «الفرجان»، نجحنا في تسليم 12 مشروعاً حتى الآن ويبلغ إجمالي الشقق 1895 شقة. وسيشهد الربع الثالث من العام 2018 تسليم سبعة مشاريع أخرى في المنطقة.
أما على صعيد «مدينة دبي الطبية»، من المقرر تسليم فندق «عزيزي علياء ريزيدنس» خلال الربع الثاني من العام 2018. وفي «نخلة جميرا» سوف نسلم مشروع «مينا عزيزي» قبل الموعد المحدد خلال الربع الثالث من العام 2018. في الوقت الذي تم فيه تسليم «رويال باي ريزيدنس» خلال الربع الثالث من 2017.

ما قيمة مبيعات الشركة في العام 2017؟ وما أبرز الجنسيات التي استثمرت في مشاريعكم؟

- نجحت «عزيزي للتطوير العقاري» في بلورة المشهد العقاري وذلك من خلال بناء مشاريع جديدة عبر دبي تماشياً مع رؤيتها لتلبية الطلب المتزايد من قبل المستثمرين والمشترين من دول التعاون الخليجي وذلك قبل معرض «إكسبو 2020». وقد لاحظنا نمو مبيعاتنا، خلال العام 2017، على أساس سنوي، بنسبة 200% عبر مجموعة من مشاريعنا المختلفة في دبي.
وشهدنا ارتفاعاً في أعداد المشترين والمستثمرين، بما في ذلك مواطني الدولة والمواطنين العرب من دول مجلس التعاون، كذلك من دولتي الهند وباكستان. ونحن نتطلع إلى التوسع في المملكة المتحدة لجذب المزيد من المشترين والمستثمرين الأوروبيين.
وبلغة الأرقام، يأتي مواطنو الدولة على رأس قائمة المشترين والمستثمرين بنسبة 25%؛ بينما تبلغ النسبة على مستوى العالم العربي 27%، استحوذ المستثمرون من المملكة على 17% منها؛ بينما تمثل دولة الهند 14% وباكستان 10% وكندا 2%.
وقد ساهمت شراكتنا مع «أراضي دبي» في توسيع أطر علاقتنا مع قطاعات رئيسية أخرى في السوق في دولة الإمارات العربية المتحدة. وبشكل عام، فإننا نشهد تنوعاً في الطلب على عقاراتنا التي تركز على توفير تجارب حياتية رغيدة استثنائية عصرية تسودها أرقى المعايير العالمية المطبقة في هذا المجال.

تأثير ضريبة القيمة المضافة

قال مرويس عزيزي ان العقارات السكنية لا تخضع لضريبة القيمة المضافة بعكس التجارية من ناحية البيع والتأجير. وقد أثبتت الدراسات أن إدخال ضريبة القيمة المضافة سيفيد الاقتصاد، وفيما يتعلق بالقطاع العقاري، فمن غير المرجح أن يؤثر سلباً على قيمة الوحدات العقارية أو أسعار العقارات.
وعلى العموم؛ من المتوقع أن يكون تأثير القيمة المضافة ضئيلاً من حيث التكاليف الخاصة بالمعاملات التجارية.

خطط التوسع

ردا على سؤال حول اهداف الشركة في العام 2018 قال عزيزي سوف تشهد السنوات القليلة المقبلة مرحلة جديدة من خطط التوسع المطردة. وخلال الـ6 شهور الأولى، سوف نشهد تسليم العديد من المشاريع وإطلاق مشاريع مرموقة جديدة أخرى عبر مواقع رئيسية في دبي. بالطبع سنواصل العمل على المشروعين العملاقين «عزيزي ريفييرا» و«عزيزي فيكتوريا». ومن المتوقع الإعلان عن التسليم الأول لـ«عزيزي ريفييرا» بنهاية العام 2018.

معادلة العرض والطلب

حول معادلة العرض والطلب قال عزيزي:نجحت الدولة بشكل عام ودبي على وجه الخصوص في خلق سوق عقاري أكثر ديناميكية يستقطب المطورين العقاريين الذين يقومون ببناء مشاريع عقارية عديدة كافية لتلبية الطلب الحالي على العقارات السكنية الفاخرة والتجارية في المواقع المعروفة الرئيسية. ويشهد قطاع العقارات السكنية تحولاً وتغيرات جذرية من هيمنة المستثمر إلى سيطرة المستخدم النهائي. ويسهم هذا التحول إلى زيادة الطلب على المشاريع السكنية الحديثة بأسعار معقولة.


أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top