الشارقة: «الخليج»

ينطلق اليوم في مركز إكسبو الشارقة معرض «بازار الربيع 2018»، الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة الشارقة بالتعاون مع شركة «بلولايت» لتنظيم المعارض، ويستمر حتى يوم الأحد المقبل. ويأتي البازار ضمن الفعاليات التي تشهدها عروض ربيع الشارقة التي تنظمها الغرفة بالتعاون مع عدد من الدوائر والجهات الحكومية والخاصة والشركاء الاستراتيجيين بالإمارة وتستهدف زوارها من المواطنين والمقيمين والسياح في مختلف مدن ومناطق الإمارة.
يضم المعرض 50 جناحاً لسيدات ورائدات الأعمال والمبدعات في عدد من الأنشطة المختلفة التي تتضمن تجارة العطور والعود والبخور ولوازمها، ومستحضرات ومستلزمات التجميل ونقش الحناء، وخياطة الملابس النسائية، وتصميم الديكور وخدمات الأفراح، والتجميل والماكياج، وعروض الشيل والعبايات حيث يضم المعرض نخبة من تصاميم أشهر المصممات الإماراتيات اللواتي سيعرضن آخر صيحات الموضة في عالم الأزياء الإماراتية والخليجية.
ويتوقع أن يشهد معرض بازار الربيع حضوراً واسعاً من الجمهور لما يحتويه من تصاميم عصرية لأنواع من العبايات والشيلات والأزياء لأبرز المصممين المحليين والمستوحاة من التراث الإماراتي والخليجي وتجمع بين مزيج من التصاميم التقليدية والمعاصرة.
وقالت هنا السويدي رئيس قسم المهرجانات والعروض في غرفة الشارقة: إن البازار يهدف إلى تحفيز المصممات ورائدات الأعمال الإماراتيات من خلال تسليط الضوء على منتجاتهن ومساعدتهن على فتح قنوات تواصل جديدة مع الجمهور، وتحقيق المزيد من الانتشار لترويج منتجاتهن وإبداعاتهن. وأضافت السويدي أن معرض بازار الربيع يحظى بشعبية كبيرة، حيث ساهم في دوراته السابقة في تسليط الضوء على قطاع مهم في عالم الأزياء المحلية والخليجية إذ تلقى أزياء الشيلة والعباية اهتماماً من كافة أنحاء العالم بسبب أصالتها وتميزها.
وأشارت السويدي إلى أن المعرض يضم إلى جانب الأزياء مجموعة متنوعة من العطور والعود ومواد التجميل والمجوهرات إضافة إلى جميع احتياجات العرائس والهدايا والإكسسوارات ومستحضرات الصحة إضافة إلى أجنحة لمؤسسات تصميم الملابس والمتخصصين في تنسيق الورود وأعمال الديكور ومنظمي حفلات الزفاف والمطاعم والمقاهي المختلفة.
وأشارت إلى أن البازار الذي تنظمه «غرفة الشارقة» يسعى إلى تشجيع سيدات ورائدات الأعمال الإماراتيات العاملات في هذا القطاع بالتعبير عن طموحاتهن ليتمكنّ من المساهمة في دعم الاقتصاد الوطني والترويج للصناعات المحلية واليدوية والتراثية والعصرية.


أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top