أبوظبي: مهند داغر

كشفت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات،عن عزمها استحداث بنية تحتية جديدة لربط بعض الجهات الخاصة وشبه الحكومية إلكترونياً في الدولة، وذلك للاستفادة من الخدمات والمعلومات الموجودة لديهم من قبل الحكومات في الدولة والعكس للجهات الخاصة وشبه الحكومية، مؤكدة ارتفاع عدد الجهات المرتبطة بشبكة الهيئة إلى 60 جهة منها الاتحادية والمحلية باختلاف آلية الربط لكل جهة.
وأكدت الهيئة لـ«الخليج» أن عام 2018، يركز أكثر على تكامل وتوحيد الخدمات على مستوى الدولة بين الجهات الاتحادية والمحلية، إضافة إلى التركيز على استحداث وتطوير بعض الخدمات المتعلقة بالأمن الإلكتروني والشبكات والمراقبة الأمنية للخدمات المقدمة من قبل الشبكة الاتحادية للحكومات.
وأشارت الهيئة إلى أنها قامت بربط جميع الحكومات الإلكترونية المحلية في 5 إمارات (الشارقة، عجمان، أم القيوين، ورأس الخيمة، والفجيرة) حتى يتسنى للجهات المحلية في كل إمارة تفعيل وتكامل بعض خدماتها ببعض الجهات الاتحادية مثل وزارة المالية والاقتصاد والداخلية، وهيئة الموارد البشرية الاتحادية والهوية وتنظيم الاتصالات والدوائر الاقتصادية، وتم ربط جهات اتحادية جديدة مثل مركز الشيخ زايد للملاحة الجوية، والنيابة العامة.
وأفادت الهيئة أنها تلقت أكثر من 15 طلبا لخدمة الربط الشبكي من قبل جهات اتحادية و 5 جهات محلية في عام 2017 وأكثر من 155 طلبا لخدمة تفعيل خدمة حكومية بين مختلف الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية في نفس العام.
وأكدت الهيئة أن حكومتي أبوظبي الإلكترونية ودبي الذكية مشتركتان على نحو تكاملي ضمن الرابط الحكومي، وهذا ما يعطي المشروع بعداً وطنياً شاملاً، عوضاً عن أن يكون مقتصراً على الحكومة الاتحادية.
ولفتت الهيئة إلى أنها تسعى إلى زيادة التكامل والربط بين الخدمات وصولاً إلى ربط جميع الخدمات الحكومية، وزيادة جودة الخدمات من خلال التكامل والدخول الموحد، وزيادة الرضا والاستخدام.


أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top