قال راي داليو، رئيس مجلس إدارة صندوق «بريدج ووتر أسوشيتس» للتحوط، إنه يتوقع أن يسقط الاقتصاد الأمريكي في حالة ركود قبل موعد إعادة انتخاب الرئيس دونالد ترامب في عام 2020.
وأوضح داليو، الذي يدير أحد أكبر صناديق التحوط في العالم، خلال مؤتمر لمعهد «جون كينيدي» للعلوم السياسية، أن «احتمال حدوث ركود قبل الانتخابات الرئاسية القادمة سيكون مرتفعاً بنسبة 70% أو شيئاً من هذا القبيل».
وأضاف، أن جهود ترامب لإنعاش الاقتصاد؛ عبر خفض الضرائب وزيادة الإنفاق يمكن أن تكون له نتائج عكسية.
وعلى الرغم من الازدهار الاقتصادي الحالي، أشار داليو إلى وجود عوامل مختلفة تحفز موجة الركود المقبلة، موضحاً أن هذا الأمر يثير مخاطر ارتفاع أسعار الفائدة، ما سيضر بجميع أسعار الأصول. ويعتقد داليو، أن الاقتصاد الأمريكي يعيش في مرحلة ما قبل الفقاعة؛ لكنه حذر من أن ذلك قد يتحول سريعاً إلى فقاعة يتبعها ركود.
وبطبيعة الحال، لا أحد يستطيع التنبؤ بالضبط متى سيحدث الانكماش المقبل، وليس هناك أي علامة على وجود ركود وشيك. (وكالات)

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top