أعلن بيت الاستثمار العالمي «جلوبل» عن تحقيق أرباح صافية بلغت 2.5 مليون دينار كويتي، وإجمالي إيرادات 14.1 مليون دينار. أما الإيرادات من الرسوم والعمولات، والتي تمثل 73 في المئة من إجمالي الإيرادات، فقد بلغت 10.3 مليون دينار.
وبلغ حجم الأصول المدارة لصالح العملاء 910 ملايين دينار، وظلت فرق إدارة الأصول تركز على طرح منتجات وخدمات تناسب احتياجات العملاء الاستثمارية التي توفر الدخل والعائد المنتظم ومعدل منخفض للمخاطر. وخلال العام، قامت الشركة باستقطاب 71 مليون دولار أمريكي في منتجات باستراتيجيات مختلفة، وقامت بتوزيعات نقدية فاقت قيمتها 93 مليون دولار أمريكي من أرباح وتخارجات.
وواصلت إدارة الأصول في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تحقيق أداء تنافسياً للصناديق والمحافظ التي تديرها في أسواق الأسهم الإقليمية وتفوق أداء العديد من هذه الصناديق على أداء مؤشرات القياس والصناديق المماثلة.
وقال سليمان محمد الربيع، نائب الرئيس التنفيذي: «على الرغم من التقلبات والصعوبات التي نشهدها، فقد نجحنا في توسيع قاعدة عملائنا وتعزيز قائمة منتجاتنا وخدماتنا ووقعنا على صفقات جديدة وتمكنا من استقطاب أموال جديدة مع الاستمرار في تحقيق الأرباح. وكشركة عاملة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لا يمكن عزل جلوبل عن الرياح المعاكسة الإقليمية، إلا أننا ما زلنا ملتزمين بمواصلة خلق القيمة لجميع أصحاب المصلحة من خلال نموذج أعمالنا المرن والقوي القائم على الرسوم والاستراتيجيات المبتكرة والقدرات التنفيذية التي يتمتع بها الفريق».

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top