الفجيرة: محمد الوسيلة

أعلن المهندس محمد سيف الأفخم رئيس مجلس إدارة مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية، عن انطلاق ملتقى الفجيرة الدولي للصخور الصناعية والتعدين في السادس والعشرين من الشهر الجاري لمدة يومين، مشيراً إلى أن الملتقى في دورته السادسة بعد أن حقق نجاحات ملحوظة في الدورات السابقة، ويناقش 50 ورقة عمل حول مستجدات قطاع التعدين والمحاجر، بمشاركة 400 خبير مختص في المجال من العديد من دول العالم، فضلاً عن 35 مشاركة محلية ودولية في أجنحة المعرض المصاحب الخاص بمعدات وأجهزة وأدوات أعمال البحوث والدراسات الجيولوجية الحقلية.
وقال الأفخم خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته المؤسسة صباح أمس بمقرها في الفجيرة بحضور الخبير الجيولوجي خالد الحوسني ممثل وزارة الطاقة والصناعة والمهندس علي قاسم مدير عام المؤسسة، إن الملتقى السادس ينظم برعاية صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الفجيرة، بالتعاون والتنسيق مع وزارة الطاقة والصناعة والمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين تحت شعار (استثمار ثرواتنا أولوية وطنية على نهج زايد الخير).
وأكد أن الملتقى يهدف إلى تلبية متطلبات البناء والتشييد وتنمية الصناعات الصغيرة والمتوسطة و تقييم الآثار البيئية في استغلال الصخور الصناعية، و المساهمة في نقل وتوطين التقنية والخبرة وتأهيل الكوادر العربية في مجال الصخور الصناعية والتعدين و تنمية الاستثمارات العربية والأجنبية في المنطقة العربية، والعمل على تعزيز التعاون العربي بين القطاعين العام والخاص، فضلاً عن التعاون العربي الدولي لنقل التكنولوجيا الحديثة في مجال استغلال الصخور الصناعية، و إقامة صناعات متقدمة ذات مردود كبير على الاقتصاديات العربية، و إعادة تدوير المخلفات الناجمة عن الصناعات التعدينية، واستخدام مصادر الطاقة المتجددة في المنشآت التعدينية.
وقال الأفخم، إن المؤسسة تعد الوحيدة على مستوى الدولة التي تستخدم طيارات من دون طيار في المحافظة على البيئة ورصد كل مخالفات الكسارات والمحاجر، حيث يعد استخدامها أحد نجاح دورات الملتقى السابقة التي انعكست إيجاباً على التطور الملحوظ في عمل المؤسسة واستخدامها لتقنيات حديثة لتصريف أعمالها، مشيراً إلى أن الدورات السابقة ساهمت في تأسيس شراكات مع العديد من الدول وتوقيع اتفاقيات، فضلاً عن تعزيز الشراكات مع القطاع الخاص الناشط بالإمارة.
وأعلن الأفخم عن عزم المؤسسة تشكيل لجنة لتسعير وتسويق منتجات الصخور تترأسها المؤسسة وتضم ممثلين للجهات المعنية بالإمارة وشركات القطاع الخاص، منوط بها تسويق منتجات الصخور والمعادن بالإمارة في دول مهمة مثل سلطنة عمان والهند وباكستان وسيرلانكا بالتنسيق مع سفراء الدولة في تلك البلدان، لافتا إلى أن هنالك العديد من المشاريع التي ستزيد من حجم الإنتاج في الفترة القادمة.
من ناحيته أكد المهندس علي قاسم مدير المؤسسة عن جاهزية إدارته لانطلاق أعمال الملتقى، حيث سيندرج تحت أعماله استضافة الاجتماع الرابع و العشرين للجنة الاستشارية لقطاع الثروة المعدنية الذي سيناقش خطط و برامج عمل المنظمة العربية في القطاع المعدني والمتابعة الفنية لتنفيذ برامج النشاط المعدني في الوطن العربي.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top