الشارقة: ممدوح صوان

قال سلطان الشكره، الرئيس التنفيذي لشركة واحة الشارقة للتطوير العقاري، إن الشركة وقعت مؤخراً مع أكثر من 200 شركة وساطة ووسيط عقاري للترويج وبيع وحدات مشروع مدينة الشارقة للواجهات المائية، موضحاً أن الإقبال اللافت من قبل الوسطاء العقاريين شهادة حية على جاذبية وأهمية المشروع كأفضل مشروع مطل على الواجهة البحرية في المنطقة.
وأضاف الشكره في حوار لـ«الخليج» إن الاحتفاء بالمشروع يعد تتويجاً للجهود الهائلة المبذولة من قبل العاملين بالمشروع والقائمين عليه، وما أظهروه من تفانٍ وإخلاص للانتهاء من أعمال البنية التحتية في الوقت المحدد، والعمل الجاد لاستكمال مراحل المشروع ليصبح أجمل مكان وأروع وجهة سكنية وسياحية بمنطقة الخليج العربي. تالياً نص الحوار:

ما نسبة بيع المرحلة الأولى؟ وهل هنالك موعد لتسليم جزيرة الشمس إحدى جزر المشروع؟

- لقد بيع 30% من المرحلة الأولى لجزيرة الشمس إحدى جزر مدينة الشارقة للوجهات المائية والبالغة تكلفتها الإجمالية نحو 800 مليون درهم وسيتم تسليم المرحلة الأولى من جزيرة الشمس بنهاية العام 2019، وتجري حالياً عمليات البناء في الجزيرة من خلال مجموعة «تك جروب» التي تستخدم أحدث تقنيات تصميم وتنفيذ المباني الجاهزة اختصاراً للوقت كمقاول رئيسي لبناء وتسليم 321 فيلا ذات إطلالة مائية كجزء من المرحلة الأولى من المشروع وفق أعلى معايير الجودة حيث تم توقيع عقد البناء بقيمة (305.840.218) درهم وتم الانتهاء من مرحلة وضع الأساسات للفيلات وإنجاز نسبة 15% من أعمال البناء، ويتوقع الانتهاء من تسليم الجزيرة بالكامل بنهاية عام 2019.

لقد أعلنتم مؤخراً عن الانتهاء من تنفيذ البنية التحتية، حدثنا بالتفصيل عن هذه الأعمال؟

- واحة الشارقة العقارية انتهت من تنفيذ محطة توزيع الكهرباء الرئيسية الخاصة بالمشروع بقوة تشغيلية تصل إلى 700 ميجاوات، وبقيمة استثمارية بلغت 250 مليون درهم، لتغذية هذا المشروع الضخم بالطاقة الكهربائية. حيث ستعمل المحطة الرئيسية على تحويل وتوزيع أكثر من 700 ميجاوات من الطاقة الكهربائية لمدينة الشارقة للواجهات المائية والتي جرى تصميمها لتوفير حاجة قاطني المدينة التي من المقرر أن تتسع إلى نحو 60000 شخص.
وتشكل المحطة الرئيسية للكهرباء التي جرى تطويرها جزءاً من مشاريع البنية التحتية الضخمة التي باشرت بها واحة الشارقة للتطوير العقاري، لتمهيد الطريق أمام الأعمال الإنشائية للمرحلة الأولى من مشروع مدينة الشارقة للواجهات المائية و سيتم إدارة هذه المحطة من قبل هيئة كهرباء ومياه الشارقة التي ستحصل منها على إمدادات الكهرباء، والتي تعتبر نموذجاً ناجحاً للشراكة بين القطاعين العام والخاص.

ماذا عن استراتيجية الشركة؟

- استراتيجية الشركة تقوم على تقديم مشاريع تنموية مستدامة داخل الإمارة، بعد القيام بدراسة شاملة للسوق والتعرف إلى احتياجات كافة شرائح المجتمع، آخذين بعين الاعتبار البعد الاقتصادي والتجاري والسياحي لهذه المشاريع، من هنا جاء مشروع «مدينة الشارقة للواجهات المائية»، الذي يعد مجمعاً سكنياً سياحياً ترفيهياً متكاملاً فريداً على مستوى الإمارة».
كما باشرت مجموعة «تك جروب» في إنشاء فلل العرض بجميع فئاتها ذات الثلاث والأربع والخمس و الست غرف على جزيرة الشمس، حيث تجمع الفلل بين أعلى المعايير الهندسية من الناحية الجمالية في التصميم وناحية الاستخدام العملي. وستحظى الفلل بمميزات تقنية عالية حيث جرى تصميم الفيلات على جزيرة الشمس كمباني ذكية مع الأخذ بعين الاعتبار نمط الحياة في المستقبل.

ما طبيعة تصاميم الفلل في جزيرة الشمس؟

- تم تصميم أنماط مختلفة من الفلل وبمساحات متنوعة لتلبية متطلبات العملاء وبهدف ضمان توفير كافة سبل الراحة للعملاء، بحيث تصبح ملاذاً لحياة ملأى بالاسترخاء وسبباً لنمط معيشة راقٍ ومتميز ما يضمن أجواء عائلية مريحة بين مساحات خضراء وزرقاء فائقة الجمال والرحابة كما سيتم تطوير جزء واسع من المدينة كمناطق خدمية، كالشواطئ والطرق والحدائق والمساجد والمراكز التجارية لتصبح «مدينة الشارقة للواجهات المائية» المكان الأمثل للحياة والعمل والاسترخاء.
إن العمل المتواصل في المشروع يعكس التزام «شركة واحة الشارقة للتطوير العقاري» المتواصل بالمساهمة في رؤية قيادة الشارقة من خلال إنشاء مجتمعات حضرية تضمّ مساحات خضراء رحبة، حيث تقدم الشركة للمقيمين المستثمرين تجارب سكن راقية، وتوفير حياة أفضل لكل من يزورها أو يعيش ويعمل فيها، مؤكداً أن المشروع سيزيد الاهتمام بالشارقة ويرسخ مكانتها كوجهة استثمار وسياحة آمنة ومنشودة، واستقطاب المستثمرين من خارج الإمارة التي تشكّل أحدث المراكز الاقتصادية الإماراتية المزدهرة وتتّسم بكونها بيئة متطورة ملائمة للأعمال.
إن المشروع سيوفر فرصاً استثمارية مجزية نظراً لقربه من «المنطقة الحرة بالحمرية»، ومطار الشارقة الدولي، ومطار دبي الدولي وأهم مناطق الجذب الرئيسية الأخرى. كما يتيح سهولة الوصول إلى شوارع الاتحاد والشيخ محمد بن زايد وشارع الإمارات، حيث تعتبر مدينة الشارقة للواجهات المائية مجمعاً سكنياً تجارياً ترفيهياً متكاملاً متعدد الاستخدامات.

ماذا عن تفاصيل المدينة الترفيهية داخل المشروع «بحيرة الكريستال»؟

تحتضن مدينة الشارقة للواجهات المائية مدينة ترفيهية مائية عالمية المستوى سميت «بحيرة الكريستال» بمساحة واسعة تقارب 1.6 مليون قدم مربعة، وحديقة تضم العديد من المرافق العصرية والكثير من ألعاب الركوب المائية التي تواكب أحدث التوجهات في هذا المجال، ما يجعلها وجهة ترفيهية عائلية متكاملة بكل معنى الكلمة، ومن المقرر أن تحظى «مدينة الشارقة للواجهات المائية» بشبكة ترام خاصة بها، حيث إن المساحة الضخمة للمشروع تجعل منه واحداً من أبرز المشاريع السياحية والسكنية والتجارية في الشارقة. يميزه كيفية البناء على ساحل طبيعي ساحر ما يضفي عليه ميزة إضافية فريدة من نوعها على مستوى الدولة.

كيف ترى سوق القطاع العقاري في إمارة الشارقة في الوقت الحالي؟

- إن القطاع العقاري في الشارقة يتميز بالقوة والمتانة والمحافظة على التوازن المطلوب بين العرض والطلب، ما أظهر بشكل واضح ثقة المستثمر بالشارقة وقطاعها العقاري، مشيراً إلى أن المشاريع التي تم الإعلان عنها في الشارقة خلال العام الماضي والعام الحالي تؤكد أن الإمارة تشهد نهضة عمرانية في ظل وجود طلب على الاستثمار في مختلف الأنشطة العقارية وهذا الطلب مدعوم بقوة البنية التحتية والتشريعية التي ساهمت في وجود سوق عقاري صحي وواعد في إمارة الشارقة، ومعرباً عن ثقته بأن الأعوام القليلة القادمة ستشكل محطة مهمة للمشهد العقاري في الشارقة التي تأتي نتيجة التنظيمات والتشريعات المساهمة في دفع عجلة النمو العقاري.

800 مرسى

يتضمن مشروع مدينة الشارقة، للواجهات المائية الواقعة على شاطئ الحمرية بالإمارة، وحدات سكنية (فلل وشقق) ومدينة ترفيهية ومراكز تجارية للتسوق، وحديقة مائية، إضافة إلى 14 فندقا، وميناء يتسع ل 800 مرسى، موزعة على ثماني جزر طبيعية، مع شواطئ بطول 36 كلم، كما تضم المدينة أكبر مركز تجاري بالشارقة ومستشفى ومدارس دولية خاصة، وبمجرد إنجازه، سيغطي هذا المشروع مساحةً تتجاوز 60 مليون قدم مربع.
وتم انجاز أعمال البنية التحتية الرئيسية كمرافق خدمات المياه والصرف الصحي والاتصالات السلكية واللاسلكية، والطرق الداخلية والجسور ومحطة تحويل وتوزيع الكهرباء قبل إطلاق مبيعات المرحلة الأولى.

قوة القطاع العقاري

شدد سلطان الشكره على أن الإيمان الكبير بقوة القطاع العقاري في الشارقة دفع الشركة إلى إطلاق هذا المشروع الضخم والفريد من نوعه، منوهاً بأن القطاع العقاري يشكل ركيزة أساسية في نمو وتطور الشارقة ويترجم رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة في توفير بيئة آمنة ومستقرة وجاذبة للاستثمار العقاري.


أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top