أبوظبي: علي أسعد

ارتفع الرقم القياسي لأسعار المبيت في المنشآت الفندقية في إمارة أبوظبي بنسبة 31.5% خلال نوفمبر/تشرين الثاني2017 مقارنه مع أكتوبر/تشرين الأول من نفس العام، في حين تراجع هذا الرقم القياسي بنسبة 7.3% خلال نوفمبر الماضي مقارنه مع نوفمبر من عام 2016.
ووفقاً لتقرير أصدره مركز إحصاء أبوظبي، أمس، فقد ارتفع الرقم القياسي لأسعار المبيت في الفنادق خلال نوفمبر 2017 بنسبة 34.6% مقارنه مع شهر أكتوبر 2017، فيما تراجع هذا الرقم القياسي بنسبة 8.8% خلال نوفمبر الماضي مقارنه مع نفس الشهر في 2016.
وارتفع الرقم القياسي لأسعار المبيت في الشقق الفندقية بنسبة 18.7% خلال نوفمبر 2017 مقارنه مع شهر أكتوبر الماضي. واستقر هذا الرقم القياسي خلال نوفمبر الماضي مقارنة مع نوفمبر من 2016.
وانخفضت إيرادات المبيت في المنشآت الفندقية بنسبة 0.8% خلال نوفمبر 2017 مقارنه مع نوفمبر 2016، وارتفعت إيرادات هذه المنشآت 35.5% خلال نوفمبر 2017 مقارنه مع أكتوبر 2016.
وتعد إمارة أبوظبي ودولة الإمارات بشكل عام ضمن قائمة أكثر الدول جذباً للسياحة وفق تصنيفات المؤسسات العالمية المتخصصة في القطاع السياحي، حيث يتوافر فيها بنية تحتية مميزة تضاهي نظيراتها الموجودة في العديد من دول العالم.
ويتجاوز عدد المنشآت الفندقية في أبوظبي 163 منشأة «تشمل فنادق ومنتجعات وشققاً فندقية» وذلك طبقاً لإحصاءات دائرة الثقافة والسياحة أبوظبي.
يشار إلى أن مركز أبوظبي للإحصاء قام بإنشاء مؤشر إحصائي سعري يتضمن أسعار المبيت في المنشآت الفندقية يتم من خلاله رصد حركة الأسعار في الإمارة، حيث يمكن من خلاله معرفة التغيرات السعرية التي يشهدها القطاع وذلك حسب التصنيفات المعتمدة من هيئة السياحة والثقافة في أبوظبي. ويتم تصنيف الفنادق وفق سلم متدرج يبدأ بنجمة واحدة وحتى خمس نجوم، فيما يتم تصنيف الشقق الفندقية وفق ثلاثة مستويات هي فاخرة وممتازة وعادية.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top