ضخ بنك الشعب الصيني (البنك المركزي) 230 مليار يوان ( نحو 36 مليار دولار) في النظام المالي؛ من خلال عمليات السوق المفتوح. وقال البنك المركزي في بيان نشره على موقعه الإلكتروني الرسمي على شبكة الإنترنت، إن العمليات المالية المذكورة ستساعد على تعويض عوامل مثل الدفع والضرائب وإدارة أموال الخزينة المركزية، إلى جانب الحفاظ على السيولة النقدية في النظام المصرفي ضمن مستويات معقولة ومستقرة.
وتضمنت العمليات المالية المذكورة 110 مليارات يوان من اتفاقات إعادة الشراء العكسي المعروفة ب «ريبو» لمدة سبعة أيام، و80 مليار يوان لاتفاقات «ريبو» لمدة 28 يوماً، و 40 مليار يوان لاتفاقات ريبو بـ 63 يوماً.
من جانب آخر، قالت لجنة تنظيم الأوراق المالية الصينية، إن قراراً اتخذ بشأن تولي إدارة مجموعة آنبانغ للتأمين لمدة عام، على ضوء خضوع رئيس المجموعة السابق للمحاكمة بتهم ارتكاب جرائم اقتصادية. وأضافت اللجنة في بيان لها، أن الخطوة المذكورة تأتي من أجل المحافظة على التشغيل الطبيعي لأعمال الشركة، وحماية حقوق ومصالح المستهلكين. وذكر البيان: «أن الممارسات غير القانونية لأعمال مجموعة آنبانغ للتأمين قد تهدد بشكل جسيم الملاءة المالية للشركة».
ورفعت النيابة العامة الشعبية مؤخراً دعوى قضائية ضد وو شياو هوي الرئيس السابق لمجلس إدارة مجموعة آنبانغ ومديرها العام؛ وذلك أمام المحكمة الشعبية المتوسطة رقم واحد في بلدية شانجهاي، متهمة إياه بجمع تبرعات مالية مزيفة واختلاس للأموال من خلال تربحه من منصبه؛ وذلك بحسب مصادر من الفرع الأول للنيابة العامة الشعبية العليا في شانجهاي. وأضاف البيان الصادر: «في الوقت الحالي؛ فإن تسيير الأعمال في المجموعة يجري بشكل مستقر، فيما تمت حماية مصالح وحقوق المستهلكين وحملة الأسهم بشكل جيد». وتابع البيان، أنه وخلال فترة تولي اللجنة لإدارة مجموعة آنبانغ، ستبقى الأخيرة شركة خاصة للتأمين، بينما سيتم استخدام رأس المال الاجتماعي؛ لاستكمال عملية إعادة هيكلة الشركة. (شينخوا)

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top