الشارقة: ممدوح صوان

أعلنت شركة «واحة الشارقة للتطوير العقاري» التي تتخذ من إمارة الشارقة مقراً لها، تدشين أعمال المرحلة الأولى من مشروع «مدينة الشارقة للواجهات المائية» بتكلفة بلغت 3 مليارات درهم، أحد أهم المشاريع الحيوية متعددة الاستخدامات في الإمارة، خلال المؤتمر صحفي عقد، امس، في مركز مبيعات مدينة الشارقة للواجهات المائية، بحضور الدكتور راشد الليم، رئيس مجلس إدارة هيئة كهرباء ومياه الشارقة.
تمثل مدينة الشارقة للواجهات المائية وجهة متكاملة جذابة للسكن الدائم، ولقضاء العطلات أيضاً، فهي مدينة نظيفة خالية من التلوث، يتمتع سكانها بمرافق على مستوى عالمي، إضافة لشواطئها الساحرة، وانتشار أماكن الترفيه والتسوق في كل حي فيها، إضافة إلى طقسها المعتدل على مدار العام. سلسلة من ثماني جزر، تنساب بينها القنوات الطبيعية المنتشرة على 36 كيلومتراً من الأراضي الساحلية على الساحل الشمالي الشرقي من الشارقة، حيث المياه الزرقاء النقية والصافية التي تتجدد في قنواتها كل 12 ساعة، بسبب حركة المد والجزر الطبيعية العالية والمنخفضة القادمة من مياه الخليج العربي، حيث صممت المدينة بأعلى المعايير والمواصفات بالتعاون مع أكبر الشركات العالمية المتخصصة.
وتتألف مدينة الشارقة للوجهات المائية من ثماني جزر طورت بأحدث التقنيات لتحتضن مجتمعاً نابضاً بالحياة، يضم 60 ألف شخص يعيشون في تحف معمارية مكونة من 1500 فيلا فخمة ومنزل ذكي، 95 برجاً متعدد الاستخدامات، كما تضم المدينة عدداً من الفنادق والمراكز التجارية ومجمعات المكاتب الأنيقة، وحديقة ألعاب مائية صممت بمواصفات عالمية، إضافة إلى مارينا تتسع ل800 يخت.
وتم إنجاز أعمال بقيمة ثلاثة مليارات درهم ضمن مشروع مدينة الشارقة للواجهات المائية (أجمل مكان) تتضمن إزاحة 12 مليون متر مكعب من التراب خلال أعمال حفر القنوات وإنشائها والتي تمتد على مسافة 20 كم وبعمق 3 - 5 متراً وعرض 100 - 300 متر، إضافة إلى استخدام 5 ملايين طن من الصخور في الكواسر وأعمال حماية القنوات المائية، إضافة لبناء الجسور والطرق ومحطات الكهرباء التي وصلت تكلفتها إلى 250 مليون درهم.
وبتوجيه ودعم من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، تم اعتماد شركة كهرباء ومياه الشارقة (سيوا) لتزويد المشروع بالطاقة الكهربائية. وبالتنسيق مع رئيس الهيئة الدكتور راشد الليم والعاملين في الهيئة، تم تحقيق هذا الإنجاز على أرض الواقع، المتمثل في أعمال التصميم والهندسة والتوريد والتركيب والاختبار المحطتين ستار -1 وستار-2 132/33/11kv، وفقا لمواصفات الهيئة، وتعديل المحطة الفرعية 132kv الموجودة في محطة كهرباء الحمرية، وفي المنطقة الحرة بالحمرية البوابة الرئيسية A، وفقاً لمواصفات الهيئة، وأعمال التصميم والهندسة والتوريد والتركيب لكيبل kv132 لمشروعي ستار 1 و ستار 2 والبالغ طوله 57.6 كم، إضافة إلى الأشغال المدنية للمحطة الفرعية والأعمال الكهربائية للمحطتين.
وقال الشيخ عبدالله الشكرة، رئيس مجلس إدارة واحة الشارقة للتطوير العقاري، إن مدينة الشارقة للواجهات المائية يعتبر دُرة ثمينة داخل صدفة شاسعة، إذ تعتبر مدينة داخل المدينة، وتمتاز بوجود مرافق متكاملة، حيث يمكن للناس العيش والعمل والاسترخاء والتسوق وتناول الطعام والتمتع بأفضل نمط حياة. وتمتد مدينة الشارقة للواجهات المائية على مساحة 60 مليون قدم مربعة من أراضي الساحل الخليجي البكر، لتكون مقصداً مثالياً للمقيمين والسياح.
وأضاف:«تفخر الشركة بتسليم عدد (2) محطة 132/33/11kv لنقل وتوزيع الكهرباء لهيئة كهرباء ومياه الشارقة، بتكلفة إنشاء بلغت 250 مليون درهم وبطاقة تشغيلية دائمة تصل 700 ميجا واط وهي القدرة التي تكفي لتزويد التجمع الحضري والبيئي والسكني لمدينة الشارقة للواجهات المائية، وكل قاطنيها من السائحين والزائرين والمقيمين والعاملين بعد اكتمالها والمتوقع أن يصل تعدادهم إلى 60 ألف نسمة».
وأشار إلى إن استراتيجية واحة الشارقة للتطوير العقاري تقوم على تقديم مشاريع تنموية مستدامة لإمارة الشارقة، بعد القيام بدراسة شاملة للسوق والتعرف إلى احتياجات كل شرائح المجتمع، آخذين في الاعتبار البعد الاقتصادي والتجاري والسياحي لهذه المشاريع، لنقدم اليوم مشروع «مدينة الشارقة للواجهات المائية»، الذي يعد مجمعاً سكنياً سياحياً ترفيهياً متكاملاً فريداً من نوعه على مستوى الإمارة».
وسلم الشيخ عبد الله الشكرة، مشروع تغذية مدينة الشارقة للواجهات المائية بالكهرباء إلى الدكتور المهندس راشد الليم، رئيس هيئة كهرباء ومياه الشارقة، الذي أعلن رسمياً خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد خصيصاً لذلك حيث شارك فيه كبار المسؤولين في كلٍ من واحة الشارقة للتطوير العقاري وهيئة كهرباء ومياه الشارقة، وستتم إدارة هذه المحطة من قبل هيئة كهرباء ومياه الشارقة (سيوا) التي ستحصل منها على إمدادات الكهرباء.
وقال الليم: «أمامنا نموذج رائع للشراكة الناجحة بين القطاعين العام والخاص، حيث قام مطوّر عملاق بالاستثمار في تطوير شبكة مرافق ستساعد هيئة كهرباء ومياه الشارقة بتأمين الكهرباء للمقيمين في مدينة الشارقة للواجهات المائية، وهو مشروعٌ تطويري هائل، على مستوى الشارقة ودولة الإمارات العربية المتحدة».


أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top