دبي: «الخليج»

حقق البنك التجاري الدولي «CBI» نمواً بصافي أرباح للعام 2017 بنسبة 40% إلى 175 مليون درهم، مقارنة مع 125 مليون درهم خلال عام 2016، ويُعزى ذلك إلى نمو صافي الأرباح التشغيلية بنسبة 7% إلى 411 مليون درهم، مقارنة مع 383 مليون درهم خلال عام 2016 مدعوماً بتراجع بنسبة 8% في مخصصات انخفاض القيمة لتصل إلى 237 مليون درهم خلال عام 2017 مقارنة مع 258 مليون درهم خلال عام 2016.
تتمثل العوامل الأبرز وراء تحسن صافي الأرباح في جهود البنك الكبيرة لتحصيل القروض المتعثرة إلى جانب نمو صافي الدخل بفضل نجاحه في ضبط نفقاته وتخصيص موارده بصورة أفضل.
وارتفع الدخل التشغيلي للبنك خلال السنة المالية 2017 بنسبة 3% إلى 866 مليون درهم بفضل نمو الدخل من وحدتي الخدمات المصرفية للأفراد والشركات، وارتفع صافي الدخل من الفوائد بنسبة 10% على أساس سنوي إلى 556 مليون درهم، وتراجعت مخصصات انخفاض القيمة بنسبة 8%، وسجّل البنك خلال عام 2017 انخفاضاً بنسبة 22.7% في قيمة القروض المتعثّرة، ما أدى إلى تراجع نسبة القروض المتعثّرة لديه إلى 7.2%، واستقر معدل كفاية رأس مال البنك عند 14.8% وفقاً لمعايير «بازل 3»، التي بدأ العمل بها مؤخراً. ويتمتع البنك بسيولة قوية؛ حيث يبلغ معدل الأصول السائلة المؤهلة لديه 14.7٪ ومعدل القروض إلى الودائع 91%.
وقال محمد سلطان القاضي، رئيس مجلس إدارة البنك: «واصل البنك جني ثمار استراتيجية التحول الناجحة خلال عام 2017 مسجلاً تحسناً إضافياً على صعيد أدائه ومؤشراته المالية. وتتمثل العوامل الأبرز وراء هذه النتائج المالية الجيدة إلى الجهود الكبيرة التي بذلها البنك لتحصيل القروض المتعثرة، إلى جانب نمو الإيرادات وضبط النفقات وتخصيص الموارد بشكل أفضل. ونحن سعداء بتحقيق وحدتي الخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية للشركات نمواً قوياً على أساس سنوي، ومكاسب من ضبط التكاليف بفضل نجاحنا في إعادة تنظيم أعمالنا وإدخال تغييرات مدروسة من حيث الحجم والهيكل».
وقال مارك ت. روبنسون، الرئيس التنفيذي للبنك: «ساهم نجاحنا في خفض نسبة القروض المتعثرة في دعم الميزانية العمومية للبنك وتحقيق الاستقرار على مستوى كفاية رأس المال فضلاً عن تحسين مستوى السيولة. فقد تمكنا من زيادة إيراداتنا، مع خفض مصاريفنا، ما أدى إلى تحسن صافي أرباحنا التشغيلية بنسبة 7٪ مقارنة بالعام السابق. وقد نتج عن ذلك، بدعم من تراجع صافي المخصصات، ارتفاع صافي أرباحنا بنسبة 40٪ في عام 2017، ما يعزز إمكاناتنا للمضي قدماً نحو دفع عجلة نمو أعمالنا في المستقبل».
وسجل البنك انخفاضاً طفيفاً في النفقات التشغيلية خلال عام 2017؛ حيث بلغت 454 مليون درهم مقارنة مع 456 مليون درهم خلال عام 2016، كما انخفض معدل التكاليف إلى الدخل إلى 52.5% خلال عام 2017، بتراجع نسبته 1.9 نقطة مئوية، مقارنةً بعام 2016. وحقق البنك مكاسب من استراتيجيته الخاصة بتعزيز كفاءة إدارة التكاليف، بدعم من برنامجه الناجح لإعادة تنظيم أعماله وتقليل عدد فروعه وتطوير قنواته المصرفية الرقمية.
وشهد البنك زيادة في ودائع العملاء الأفراد بنسبة 11٪، في حین ارتفع الدخل من الخدمات المصرفیة للأفراد إلی 307 ملايين درهم، بنمو نسبته 3٪ مقارنة مع 298 مليون درهم خلال عام 2016.
ونمت قاعدة عملاء البنك بنسبة 17٪، في حین ارتفع عدد عملاء البطاقات الائتمانية الجدد خلال عام 2017 بنسبة 56٪ مقارنة بعام 2016، وسيواصل البنك خلال عام 2018 تركيزه على تقديم أفضل تجربة ممكنة للعملاء، وتعزيز راحتهم في إجراء معاملاتهم المصرفية.
وسجلت وحدة الخدمات المصرفية للشركات في عام 2017 نمواً كبيراً؛ حيث ارتفع دخل البنك من هذه الوحدة بنسبة 5٪ ليصل إلى 500 مليون درهم، مقارنة مع 477 مليون درهم خلال عام 2016.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top