أعلنت «ماجد الفطيم»، عن تحقيق نتائج جيدة رغم تحديات سوق الأعمال خلال العام الماضي، حيث ارتفع إجمالي إيرادات الشركة بنسبة 8% إلى 32.2 مليار درهم، مع ارتفاع أرباح الشركة قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 1% إلى 4.2 مليار درهم.
يعود معدل الزيادة المتباطئ بالمقارنة بالعام السابق بشكل رئيسي إلى تغيير مزيج الأعمال عبر المجموعة، ونمو وحدة أعمال تجارة تجزئة السلع الاستهلاكية بوتيرة أسرع من وحدات أعمال العقارات والتي تمثل الهامش الربحي الأكبر. وفي حال ثبات أسعار الصرف، كان إجمالي إيرادات المجموعة سيحقق نمواً بنسبة 14% فيما كانت نسبة نمو الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك ستبلغ 5%. ويعود الفرق بصورة كبيرة إلى تعويم الجنيه المصري خلال الربع الأخير من عام 2016. وتواصل الشركة الحفاظ على ميزانية عمومية قوية، حيث بلغ إجمالي قيمة الأصول 59.4 مليار درهم، فيما بلغ صافي الدين 10.4 مليار درهم.
وقال آلان بجاني، الرئيس التنفيذي لشركة «ماجد الفطيم القابضة»: «تشهد أعمال المجموعة والأسواق التي نعمل فيها تغيراً سريعاً في ظل الابتكار . وفي الوقت نفسه نرى المنطقة على أعتاب فرص جديدة سوف تنشأ عن طريق التغير المستمر في رغبات العميل تجاه تجربة التسوق والتقدم التكنولوجي، إلى جانب التنافسية التي أصبحت عالمية النطاق. وعلى الرغم من كل هذه التحديات، قدمت ماجد الفطيم أداءً قوياً ومتماسكاً نتيجة لاستراتيجية النمو الواضحة والمحددة، اعتماداً على تقديم تجارب عملاء غير مسبوقة وبناء القدرات وتنمية الثروات البشرية.»ماجد الفطيم العقارية
سجّلت «ماجد الفطيم العقارية» نمواً بنسبة 3% في الإيرادات لتصل إلى 4.6 مليار درهم في نهاية عام 2017، وجاء ذلك بشكل رئيسي نتيجةً للأداء القوي لأعمال مراكز التسوق. وارتفعت الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 3% إلى 2.9 مليار درهم، لتساهم بنسبة 69% من إجمالي أرباح المجموعة قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك. وفي حال ثبات أسعار الصرف، كان إجمالي إيرادات الشركة سيحقق نمواً بنسبة 6% فيما كانت نسبة نمو الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك ستبلغ 5%. واستقبلت الشركة خلال العام 186 مليون عميل بزيادة 6% مقارنة بعام 2016.
ماجد الفطيم للتجزئة

حقّقت مجموعة ماجد الفطيم للتجزئة نمواً قوياً في الإيرادات بنسبة 8% مقارنة بعام 2016 إلى 25.9 مليار درهم، بنهاية 2017. وانخفضت الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 1.6% لتصل إلى 1.2 مليار درهم، ويعود ذلك بشكل كبير إلى تعويم الجنيه المصري، فضلاً عن أزمة قطر. وفي حال ثبات أسعار الصرف، كان إجمالي إيرادات الشركة سيحقق نمواً بنسبة 15.2% فيما كانت نسبة نمو الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك ستبلغ 6%.
وتمكنت ماجد الفطيم للتجزئة من زيادة حصتها في سوق التجزئة من خلال افتتاح 8 متاجر «هايبرماركت» كارفور جديدة و21 متجر «سوبرماركت» خلال عام 2017، بالإضافة إلى استكمال عملية الاستحواذ على «ريتيل آرابيا»، المالكة لحقوق امتياز «جيان» في دولة الإمارات والبحرين والكويت. وفي الإجمال، أضافت ماجد الفطيم للتجزئة 58 متجراً جديداً، لتعزز حضورها إلى 231 متجراً في 14 دولة .

ماجد الفطيم للمشاريع

شهد إجمالي الإيرادات زيادة بنسبة 14% إلى 2.1 مليار درهم (3 مليارات درهم بعد إضافة المشاريع المشتركة والشركاء). وسجلت محفظة الشركة المتنوعة، انخفاضاً في الأرباح قبل اقتطاع الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك بنسبة 3% إلى 258 مليون درهم.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top