تراجعت أسعار النفط أمس، متأثرة بارتفاع الدولار الذي طغى على تقرير يفيد بانخفاض مخزونات الخام في الولايات المتحدة.
وبلغ خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في العقود الآجلة 61.15 دولار للبرميل، منخفضاً 53 سنتاً أو 0.9 % عن سعر آخر تسوية.
ونزل خام القياس العالمي برنت في العقود الآجلة 42 سنتاً أو 0.6 % عن سعر الإغلاق السابق ليصل إلى 65 دولاراً للبرميل.
ارتفع الدولار لأعلى مستوياته في أسبوع أمام سلة من العملات الرئيسية أمس، بعدما أظهر محضر الاجتماع الذي عقده مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) في يناير /‏كانون الثاني أن صناع السياسات ازدادوا ثقة بضرورة الاستمرار في رفع أسعار الفائدة.
ونظراً لتداول النفط بالدولار، فإن ارتفاع العملة الأمريكية يزيد من تكلفة واردات الوقود على الدول التي تستخدم عملات أخرى بما قد يحد من الطلب.
وطغت قوة الدولار على تقرير معهد البترول الأمريكي، حيث أظهر أن مخزونات النفط الخام التجارية في الولايات المتحدة هبطت على غير المتوقع الأسبوع الماضي بينما ارتفعت مخزونات البنزين.
وأشارت البيانات إلى أن مخزونات الخام انخفضت بمقدار 907 آلاف برميل في الأسبوع المنتهي في 16 فبراير/‏ شباط لتصل إلى 420.3 مليون برميل، في حين كان محللون توقعوا زيادة قدرها 1.8 مليون برميل. وهبطت مخزونات النفط في مركز تسليم عقود الخام الأمريكي في كاشينج بولاية أوكلاهوما 2.6 مليون برميل.
وقال تقرير المعهد إن مخزونات البنزين ارتفعت بمقدار 1.5 مليون برميل الأسبوع الماضي في حين توقع محللون في استطلاع لرويترز انخفاضاً قدره 283 ألف برميل.
وأظهرت البيانات أن مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، هبطت بمقدار 3.6 مليون برميل بينما كان من المتوقع أن تنخفض 1.5 مليون برميل.
وتراجعت واردات الولايات المتحدة من النفط الخام الأسبوع الماضي 986 ألف برميل يومياً إلى 6.8 مليون برميل يومياً.

تقييد الإنتاج

قال مسؤول كبير في شركة الطاقة الحكومية الأذربيجانية سوكار إن بلاده مستعدة للامتثال لقرارات منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بشأن إنتاج النفط وخطط إبقاء الإنتاج مستقراً في 2018. انضمت أذربيجان لروسيا وغيرها من كبار منتجي النفط في تقييد الإنتاج في إطار جهود رامية لدعم أسعار الخام التي تراجعت لأدنى مستوى خلال عدة أعوام في 2016 لكنها ارتفعت بأكثر من 50 في المئة منذ منتصف عام 2017.
وبلغ إنتاج أذربيجان النفطي 814 ألفاً و600 برميل يومياً في يناير/‏ كانون الثاني بارتفاع طفيف من 810 آلاف برميل يومياً في ديسمبر/‏ كانون الأول.
وقال فيتالي بيلاربايوف، وكيل نائب رئيس سوكار لرويترز «نحن مستعدون للامتثال للقرارات التي اتخذتها أوبك أو ستتخذها في المستقبل». وأضاف إن أذربيجان ستقيد إنتاج النفط إذا استمرت أوبك في نهجها. وتابع «لكن إذا جرى إلغاء هذه الاستراتيجية... سنتصرف وفقاً للوقائع الجديدة».
وقال بيلاربايوف إن إنتاج النفط في أذربيجان مستقر. وقالت لجنة الإحصاءات إن أذربيجان أنتجت 38.78 مليون طن من النفط الخام في 2017 بانخفاض 5.5 % عن 2016.
وقال بيلاربايوف «قد يكون إنتاج النفط أفضل قليلاً في بعض المواقع في 2018 لكن سيتم إبقاء الإنتاج مستقراً بالتأكيد».

مخاطر تنظيمية

اتفقت ريبسول الإسبانية على بيع حصتها البالغة 20 % في جاس ناتورال إلى سي.في.سي كابيتال بارتنرز مقابل 3.82 مليار يورو (4.69 مليار دولار)، في خطوة قد تتيح لشركة النفط الكبرى استئناف الاستثمار بعد سنوات عكفت خلالها على خفض الدين.
وقالت ريبسول أمس الخميس إنها ستبيع الحصة إلى ريوجا بيدكو شيرهولدنجز التي تسيطر عليها سي.في.سي للاستثمار المباشر، بسعر يعادل نحو 19 يورو للسهم. وأضافت إنها ستحقق مكاسب رأسمالية من عملية البيع تقارب 400 مليون يورو. (رويترز)

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top