أبوظبي: «الخليج»

أقيمت في منطقة العين أمس فعاليات المعرض المصاحب لمؤتمر سفر المغامرات والسياحة المسؤولة - اتحاد وكالات السفر لدول الباسيفيك (باتا) 2018«، الذي تستضيفه دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي. ويؤكد اختيار منطقة العين لاستضافة هذا الحدث الكبير، المكانة التي تحظى بها إمارة أبوظبي كوجهة عالمية رائدة لاستضافة كبرى الفعاليات والمؤتمرات العالمية.
واجتذب معرض «سفر المغامرات والسياحة» أكثر من 230 مشاركاً يمثلون 43 اتحاد وكالات السفر لدول الباسيفيك (باتا) ومن حول العالم، حيث قدم لهم المعرض منصة فريدة لعقد اللقاءات التعارفية، والاجتماعات، وإبرام الاتفاقيات، وتبادل عرض الخدمات والمنتجات من البائعين والمشترين المشاركين في الحدث من جميع أنحاء العالم.
وقال سلطان المطوع الظاهري، المدير التنفيذي لقطاع السياحة في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: «نتوجه بجزيل الشكر إلى جميع الوفود التي شاركت في اجتماعات مؤتمر سفر المغامرات والسياحة المسؤولة (باتا) هذا العام. ويؤكد استضافة هذا الحدث في أبوظبي ومنطقة العين بالتحديد مكانتها كوجهة رائدة لسياحة الأعمال، حيث أنه من أهم المؤتمرات لصنّاع السياحة والسفر على مستوى دول آسيا والمحيط الهادئ، ويقدم منصة مهمة للجهات والشركات والمؤسسات المعنية بصناعة السياحة والسفر للقاء المسؤولين وصنّاع القرار، والتعرف إلى شركاء جدد أو محتملين من العملاء والشركات».
وتختتم فعاليات المعرض اليوم، بجولات ميدانية، يتم خلالها اصطحاب الوفود المشاركة في زيارات تجوب أرجاء مدينة العين، للتعرف على ما لدى أبوظبي من قدرات جذب سياحية، ثقافية وترفيهية، من بينها متحف العين الوطني، ومتحف قصر العين، والمواقع الثقافية والتراثية في جبل حفيت ومضمار سباق الهجن.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top