خفض البنك المركزي في روسيا سعر الفائدة الأساسي إلى 7.5% في قرار جاء متوافقاً مع التوقعات، قبل الانتخابات الرئاسية بالشهر المقبل. وقرر المركزي الروسي أمس الجمعة، تقليص سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس لتسجل 7.50%، للمرة الأولى في العام الجاري.
وقال البنك المركزي إنه سيبحث أيضاً مزيداً من الخفض في معدل الفائدة هذا العام، مرجعاً ذلك إلى أن معدل التضخم السنوي مستقر عند مستوى منخفض 2.2% في يناير الماضي. وكانت روسيا اعتمدت 6 مرات من الخفض في سعر الفائدة خلال العام الماضي حيث إن التضخم دون مستهدف البنك البالغ 4%. وانخفض الروبل الروسي مقابل الدولار الأمريكي بأكثر من 0.1% لتصعد العملة الخضراء إلى 58.3 روبل.
وكان البنك المركزي الروسي قد سعر الفائدة الرئيسية إلى 8.25 في المئة من 8.5 في المئة خلال يناير الماضي، وقال حينها إنه من المرجح أن تشهد الأشهر المقبلة مزيداً من الخفض. وجاء خفض الفائدة متماشياً مع توقعات السوق، إذ توقع 16 من بين 20 محللاً وخبيراً اقتصادياً استطلعت آراؤهم أن يخفض المركزي الروسي سعر الفائدة الرئيسي 25 نقطة أساس. وذكر البنك أنه سيدرس خفض الفائدة مجدداً مع نزول معدل التضخم عن المستوى الذي يستهدفه والبالغ أربعة في المئة إلى 2.7 في المئة على أساس سنوي. وقال المركزي: «يبقي مجلس إدارة بنك روسيا (المركزي) الباب مفتوحاً أمام خفض الفائدة مجدداً في اجتماعاته المقبلة». وأضاف البنك أنه يؤكد أيضاً توقعاته الاقتصادية. وفي الشهر الماضي قال المركزي الروسي إنه يتوقع نمو الناتج المحلي الإجمالي بما يصل إلى 2.2 في المئة في 2017. (وكالات)

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top