جنيف: «الخليج»

أظهرت نتائج حركة المسافرين الدوليين لعام 2017 الصادرة عن «الاتحاد الدولي للنقل الجوي» (أياتا) ارتفاع الطلب 7.6% خلال العام الماضي بالمقارنة مع 2016 والذي يُقاس بإيرادات الركاب لكل كم (PRK). وهو ما يشكل زيادة واضحة عن معدل النمو الوسطي للسنوات العشر الفائتة البالغ 5.5%. بينما شهد شهر ديسمبر 2017 تباطؤ معدل نمو الطلب ليصل إلى 6.2% بالمقارنة مع الفترة ذاتها من عام 2016. ويُعزى هذا بشكل كبير إلى مقارنته مع فترة شهدت نمواً كبيراً وملحوظاً في الطلب. وازدادت القدرة الإجمالية خلال عام 2017 بنسبة 6.3% وعامل الحمولة بواقع 0.9 نقطة مئوية ليصل إلى معدل سنوي قياسي بلغ 81.4%.
وحققت حركة المسافرين الدوليين خلال عام 2017 نمواً بنسبة 7.9% بالمقارنة مع عام 2016. كما ازدادت السعة بنسبة 6.4% وعامل الحمولة بواقع 1.1 نقطة مئوية ليبلغ 80.6%. وقد حققت شركات الطيران في مختلف المناطق العالمية زيادة في الطلب على أساس سنوي، مع تصدر شركات الطيران في منطقتي آسيا والمحيط الهادئ وأمريكا اللاتينية على المستوى العالمي.
وحققت شركات الطيران في منطقة آسيا والمحيط الهادئ نمواً في الطلب السنوي بمعدل 9.4% بالمقارنة مع عام 2017، وسجلت شركات الطيران الأوروبية زيادة 8.2% خلال عام 2017.
أما شركات الطيران في الشرق الأوسط فقد حققت نمواً في حركة المسافرين بنسبة 6.6% خلال عام 2017. ويُعد الشرق الأوسط المنطقة الوحيدة التي شهدت تباطؤاً في معدل النمو السنوي بالمقارنة مع عام 2016، كما انخفضت حصة المنطقة من حركة السفر العالمية (9.5%) للمرة الأولى منذ 20 عاماً. وكانت حركة الطيران في المنطقة من وإلى أمريكا الشمالية أكبر المتضررين وذلك بسبب قرار حظر الأجهزة الإلكترونية الشخصية إلى جانب الأثر الكبير الناتج عن القرارات المُقترحة بحظر السفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية من بعض بلدان المنطقة. كما ازدادت السعة بنسبة 6.4% وعامل الحمولة بواقع 0.1 نقطة مئوية ليبلغ 74.7%.
وسجلت شركات الطيران في أمريكا الشمالية النمو الأسرع في الطلب منذ 2011، حيث ارتفعت حركة المسافرين الإجمالية بنسبة 4.8% خلال 2017، من جهتها، سجلت شركات الطيران في أمريكا اللاتينية نمواً بنسبة 9.3%، وازداد الطلب على رحلات شركات الطيران الإفريقية بنسبة 7.5% بالمقارنة مع عام 2016.

السفر المحلي

شهد عام 2017 زيادة معدل الرحلات الجوية المحلية بنسبة 7% وشهدت جميع الأسواق نمواً في الطلب، تتصدرها الهند وتليها كل من الصين وروسيا، مع الأخذ بعين الاعتبار التفاوت الكبير في الأرقام المسجلة ضمنها. وازدادت السعة بنسبة 6.2% وعامل الحمولة بواقع 0.7 نقطة مئوية ليبلغ 83.0% بالمقارنة مع عام 2016.
سجلت اليابان أسرع معدل نمو سنوي لها (حتى 5.8%) منذ عام 2013، والذي جاء مدفوعاً بشكل جزئي بتحسن قوة الاقتصادي في البلاد.
وبدورها، عادت حركة المسافرين المحلية في البرازيل لتحقق نمواً في الطلب خلال عام 2017 بواقع 3.5%، وذلك بعد تسجيلها لانخفاض سنوي في عام 2016 عند 5.5%.

الشحن الجوي

وفيما يتعلق بالشحن الجوي أظهرت البيانات تزايد الطلب (الذي يقاس بطن الشحن لكل كم) بنسبة 9% وتمثل هذه النسبة أكثر من ضعف النمو السنوي المسجل خلال عام 2016 والبالغ 3.6%. وسجلت سعة الشحن (والتي تقاس بطن الشحن المتاح في الكيلومتر) ارتفاعاً بنسبة 3% خلال عام 2017. ومثّلت هذه النسبة النمو السنوي الأبطأ لسعة الشحن منذ عام 2012. وتفوّق نمو الطلب على نمو السعة بعامل من 3 أضعاف.
واختُتم الأداء القوي للشحن الجوي خلال عام 2017 بنتيجة قوية خلال شهر ديسمبر. وشهد نمو الطلب على أساس سنوي زيادة بنسبة 5.7%. وبالرغم من أن هذه الزيادة تشكل أقل من نصف معدل النمو السنوي المسجل خلال منتصف عام 2017، إلا أنها لا تزال أعلى بكثير من معدل النمو لخمس سنوات والبالغ 4.7%. كما سجلت سعة الشحن نمواً بنسبة 3.3% على أساس سنوي في شهر ديسمبر. وسجل الطلب على الشحن الجوي خلال عام 2017 بأكمله نمواً بمعدل يبلغ ضعف وتيرة التوسع في التجارة العالمية (4.3%). وجاء هذا التفوق في الأداء نتيجة للطلب العالمي القوي على صادرات التصنيع مع توجه الشركات نحو إعادة بناء المخزونات. وسجلت شركات الطيران في منطقة آسيا المحيط الهادئ زيادة في أحجام الشحن بنسبة 7.8% خلال عام 2017 بالمقارنة مع عام 2016. وفي أمريكا نما الطلب 7.9% خلال عام 2017. وسجلت شركات الطيران الأوروبية زيادة 11.8% وهي الزيادة الأكبر في جميع المناطق باستثناء إفريقيا.
ومن جانبها، سجلت شركات الطيران في الشرق الأوسط زيادة سنوية في حجم الشحن تقدر بنسبة 6.3% خلال شهر نوفمبر الماضي، بالتوازي مع زيادة في السعة بلغت 4.7%. وساهم هذا الأمر في تحقيق زيادة سنوية في الطلب بنسبة 8.1% خلال عام 2017 - ثالث أسرع معدل للنمو في جميع المناطق. كما سجلت سعة الشحن نمواً بواقع 2.6%. ومع ذلك، وباعتبارها لم تشهد الطلب التصاعدي القوي الذي شهدته المناطق الأخرى خلال النصف الأول من عام 2017، انخفضت حصة شركات الطيران الشرق أوسطية من الطلب العالمي لأول مرة منذ 18 عاماً.
أما شركات الطيران في أمريكا اللاتينية فقد حققت نمواً سنوياً بنسبة 5.7% في الطلب. ووصلت النسبة إلى 15.6% لدى شركات الطيران الإفريقية.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top