الشارقة: «الخليج»

أقرت الجمعية العمومية لمصرف الشارقة الإسلامي، خلال اجتماعها السنوي أمس، برئاسة عبدالرحمن العويس، رئيس مجلس الإدارة، توزيع أرباح نقدية على المساهمين بنسبة 8% من القيمة الاسمية للأسهم؛ وذلك في أعقاب تحقيق المصرف أرباحاً صافية بلغت 477.7 مليون درهم بنهاية 2017 مقارنة ب462.9 مليون درهم عن 2016؛ لترتفع ربحية السهم إلى 0.18 درهم، مقارنة بـ0.17 درهم في العام السابق.
قال العويس: «لقد جاءت النتائج المالية الإيجابية للمصرف متوافقة مع الأهداف الاستراتيجية الموضوعة من قبل مجلس الإدارة؛ لتعكس متانة المركز المالي وقوة الأداء في مختلف أنشطة المصرف»، لافتاً إلى أن قوة المركز المالي للمصرف وثقة المتعاملين فيه، اتضحت؛ من خلال قدرته على الثبات على تصنيفه من قبل وكالات التصنيف العالمية مع بقاء النظرة المستقبلية إيجابية.
وأظهرت الميزانية تحسناً للوضع المالي للمصرف؛ حيث بلغ إجمالي الأصول 38.3 مليار درهم بنهاية 2017 بارتفاع قدره 14%، مقارنة بنهاية عام 2016، كما قام المصرف بتعزيز مركزه المالي وتوسيع قاعدة رأس المال؛ حيث قام المصرف بزيادة رأسماله منذ بداية العام لمرتين، الأولى من خلال توزيع أسهم منحة على المساهمين خلال الربع الأول من العام، بمبلغ 242.6 مليون درهم، كتوزيعات أرباح لعام 2016، والثانية عن طريق إصدار صكوك قابلة للتحول إلى أسهم عادية بمبلغ 266.8 مليون درهم؛ حيث تم تحويلها خلال الربع الأخير من العام.
وارتفع رأسمال المصرف إلى 2.9 مليار درهم وإجمالي حقوق المساهمين إلى 5.5 مليار درهم؛ ليصل معدل كفاية رأس المال، وفقاً لمتطلبات بازل 2، ما نسبته 21.14% في نهاية العام على الرغم من الزيادة الكبيرة، التي شهدها المصرف في إجمالي الأصول.
وارتفعت إجمالي التسهيلات الممنوحة للعملاء بنسبة 27% لتصل إلى 21.7 مليار درهم بنهاية عام 2017 مقارنة بمبلغ 17.1 مليار درهم عن نهاية عام 2016، كما ارتفعت استثمارات المصرف بنسبة 23% لتبلغ 5.0 مليار درهم مقارنة بمبلغ 4.1 مليار درهم عن العام السابق. ونجح المصرف في توسيع قاعدة عملائه، وتحقيق معدلات نمو إيجابية في استقطاب مزيد من ودائع العملاء بمختلف أنواعها خلال العام؛ حيث ارتفع إجمالي ودائع العملاء بنسبة 22% ليصل إلى مبلغ وقدره 22.3 مليار درهم مقارنة بمبلغ 18.3 مليار درهم بنهاية عام 2016. وبذلك فقد بلغت نسبة تمويلات العملاء إلى مصادر التمويل المستقرة ما نسبته 79.8%، وهي أقل بكثير من الحد الأدنى المطلوب من قبل المصرف المركزي، ما يعزز قدرة المصرف لتحقيق نسب نمو كبيرة وقدرته التنافسية لتوسيع أنشطته التمويلية لكافة القطاعات الاقتصادية، وتعزيز مصادر الدخل.
وعلى صعيد قائمة الدخل، فقد بلغ إجمالي الإيرادات 1.49 مليار درهم، وبزيادة نسبتها 8.4% مقارنة بإجمالي1.37 مليار في العام السابق، وكذلك بلغ صافي أرباح التشغيل 933.8 مليون درهم وبزيادة ونسبتها 4.9% مقارنة بمبلغ 890.4 مليون درهم في العام السابق.


أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top