أبوظبي: «الخليج»

بلغت قيمة الأرباح الصافية لاتصالات الإمارات عن عام 2017 بعد خصم حق الامتياز الاتحادي 8.2 مليار درهم، بنمو 5%، وارتفعت الأرباح قبل احتساب الفوائد والضريبة والاستهلاك والإطفاء إلى 16.7 مليار درهم، بزيادة 2% وبهامش نسبته 53%، واقترح مجلس الإدارة توزيع أرباح بقيمة 40 فلساً للسهم الواحد عن النصف الثاني للعام 2017، وهو ما يمثل توزيع أرباح نقدية إجمالية بقيمة 80 فلساً عن السنة الكاملة (40 فلساً عن النصف الثاني).
بلغت إيرادات اتصالات الإمارات 31.2 مليار درهم، بنمو سنوي 3%، ووصل عدد المشتركين إلى 12.6 مليون مشترك، بنمو 3٪.
وارتفعت الأرباح الموحدة قبل احتساب الفوائد والضريبة والاستهلاك والإطفاء للربع الرابع من 2017 إلى 6.4 مليار درهم، بزيادة 3% في دولة الإمارات، ووصلت قيمة الأرباح قبل احتساب الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء في الربع الرابع لعام 2017 إلى 4.1 مليار درهم، مسجلة نمواً سنوياً بنسبة 2%، لتقود إلى هامش وصلت نسبته إلى 51%
بلغ صافي الأرباح الموحدة بعد خصم حق الامتياز الاتحادي إلى ملياري درهم في الربع الرابع من عام 2017. وبلغت ربحية السهم الواحد 0.23 درهم.
وبلغت الإيرادات الموحدة لـ «مجموعة اتصالات» خلال الربع الرابع من عام 2017، 13.5 مليار درهم، بزيادة قدرها 4% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. وفي الإمارات ارتفعت الإيرادات في الربع الرابع بنسبة 3% لتصل إلى 8.1 مليار درهم.
وبلغ إجمالي قاعدة المشتركين 142 مليون مشترك، وهو ما يمثل زيادة سنوية بنسبة 1%، وفي الإمارات نمت قاعدة المشتركين لتصل إلى 12.6 مليون مشترك في الربع الرابع من عام 2017، ممثلة بزيادة سنوية بنسبة 3%.
وقال عيسى محمد السويدي، رئيس مجلس إدارة «مجموعة اتصالات»: برهنت «مجموعة اتصالات» خلال عام 2017 على قدرتها في الحفاظ على زخم أعمالها، وتحقيق المزيد من الإنجازات والنجاحات، وواصلت السير قدماً على تعزيز مكانتها الريادية كإحدى أبرز شركات الاتصالات في الأسواق التي تعمل بها، والمحافظة على أدائها القوي على الرغم من التحديات العالمية، التي تواجه قطاع الاتصالات، وهوما يدل على قدرتنا في الاستمرار في تقديم قيمة مضافة لعملائنا ومساهمينا على حد سواء».
وأضاف السويدي، أتقدم بالشكر الجزيل إلى القيادة الرشيدة في دولة الإمارات على الرؤية الثاقبة، وعلى الدعم الدائم والمستمر لقطاع الاتصالات، كما أود التأكيد هنا أيضاً على التزامنا بتسخير كل طاقاتنا في سبيل المساهمة في تحقيق الأهداف الاستراتيجية بأن تكون دولة الإمارات في مصاف الدول الأكثر تقدماً.
وتابع: مع الدعم المستمر الذي نتلقاه من مساهمينا، ووفاء عملائنا في الأسواق التي نعمل بها، والالتزام الراسخ لإدارة مجموعة اتصالات لتحقيقها أفضل أداء، فإننا على ثقة تامة أن 2018 سيكون عاماً مملوءاً بالنجاح والعطاء بما يحقق الأهداف الاستراتيجية للمجموعة.
من جانبه، قال صالح عبدالله العبدولي، الرئيس التنفيذي لمجموعة اتصالات: الأداء القوي الذي حققته المجموعة في عام 2017 هو تأكيد لثبات اتصالات في الوفاء بوعودها؛ وذلك بالرغم من التحديات الاقتصادية المتنامية، التي تشهدها الساحة العالمية، فضلاً عن التغيرات المتصاعدة في قطاع الاتصالات. فكان ما حققناه من نتائج ملموسة، مدعومة بالتزامنا المستمر بمواصلة الاستثمار في خدمات الجيل القادم والحلول المبتكرة بما يسهم في إثراء المجتمعات التي نخدمها وتعزيز تجربة العملاء الشاملة.
وأضاف: قامت مجموعة اتصالات في العام الماضي بإطلاق استراتيجية جديدة برؤية طموحة تركز على«قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات، الأمر الذي مكننا من رفع حدود قدراتنا في استجابتنا السريعة للتطورات الرقمية العالمية، وتقديم الخدمات والحلول المتطورة لعملائنا بشكل استباقي. لافتاً إلى أن إنشاء «مركز الابتكار»خلال عام 2017 يعد خطوة استراتيجية في هذا الاتجاه، ما يمكّن اتصالات من تسليط الضوء على القدرات الضخمة للابتكار الرقمي، ودوره في تمكين الحياة الرقمية؛ لتصبح في متناول جميع عملاء اتصالات، سواء من المؤسسات الحكومية أو الخاصة. كما أكد عزم اتصالات في مواصلة مسيرتها؛ لبناء أفضل الشبكات الرائدة على مستوى العالم في جميع الأسواق، التي تعمل بها، بما يحقق أقصى قيمة لمشتركيها ومساهميها في نفس الوقت. موضحاً أن النجاح في إطلاق أول شبكة تجريبية للجيل الخامس في دولة الإمارات سيسهم في تمكين الجهات الحكومية والخاصة في الدولة من تحقيق النمو المستقبلي عبر الاستفادة من تقنية الحوسبة السحابية والتقنيات الناشئة مثل: الذكاء الاصطناعي والروبوتات، التي ستحدث تحولاً جذرياً، وتعيد تشكيل ملامح القطاع وعموم المجتمع بشكل كبير.
إلى ذلك، دعا مجلس إدارة شركة «اتصالات» لاجتماع الجمعية العمومية السنوية في 21 مارس للنظر في نتائج أعمال العام، ومناقشة توزيع أرباح بقيمة 40 فلساً للسهم الواحد عن النصف الثاني من 2017 بما يعادل 3.47 مليار درهم، على أن يتم دفعها للمساهمين المسجلين عند إغلاق جلسة 1 إبريل 2018.


أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top