دبي: أحمد البشير

قالت وكالة «موديز» في تقرير حديث، إن النمو القوي في صافي الفوائد، فضلاً عن دخل الرسوم والعمولات لدى أكبر أربعة بنوك في الإمارات، ساعدها على تحقيق أرباح صافية عالية خلال الربع الرابع من العام 2017، على الرغم من ارتفاع المخصصات وتكاليف التشغيل.
وركزت «موديز» على النتائج الرئيسية عن الربع الرابع من 2017، لأكبر 4 بنوك في دولة الإمارات وهي أبوظبي الأول والإمارات دبي الوطني وأبوظبي التجاري ودبي الإسلامي، حيث إن هذه البنوك شكلت حوالي 62% من أصول القطاع المصرفي الإماراتي في ديسمبر/‏‏ كانون الأول 2017.
وقال نيتيش بوجنا جاروالا، نائب الرئيس في «موديز»: «حققت أربعة بنوك في دولة الإمارات ارتفاعاً قوياً في صافي الأرباح في الربع الرابع من العام 2017»، مضيفاً: «وهذا يرجع إلى حد كبير إلى ارتفاع حجم الأعمال وارتفاع معدلات الفائدة مؤخراً، ما أدى إلى ارتفاع الدخل المتكرر سواء على شكل دخل متأتٍّ من صافي الفوائد أو الرسوم والعمولات».
وأعلنت البنوك الأربعة عن تحقيق أرباح صافية قوية بلغت 7.3 مليار درهم (ملياري دولار) في الربع الرابع من 2017، بزيادة 8%، بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2016، وأعلى بواقع 2% على أساس ربع سنوي.
وارتفعت التكاليف التشغيلية لهذه البنوك بنسبة 10% على أساس ربع سنوي و7% عن العام الماضي، وقال بوجنا جاروالا: «كانت هذه الزيادة تتعلق أساساً بالاستثمار في التكنولوجيا الرقمية وتحسين الكفاءة التشغيلية».
وارتفعت ودائع العملاء في البنوك الأربعة بنسبة 2% لتصل إلى تريليون دولار( 273 مليار دولار)، بالمقارنة مع الربع الثالث من العام 2017، وسجلت الودائع نمواً أسرع في «أبوظبي الأول» و«دبي الإسلامي» بزيادة قدرها 4.5% و2.5% على التوالي.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top