دبي: «الخليج»

يعتزم مركز دبي التجاري العالمي استضافة نخبة من الوزراء والوفود التجارية رفيعة المستوى من شتى أنحاء العالم، والمشاركين في معرض «جلفود» السنوي، في ظل استعدادات أكبر معارض الأغذية والمشروبات في العالم لضبط جدول أعماله وفق توجهات القطاع العالمي وذلك وسط ارتفاع حدة الطلب وتفضيلات المستهلكين المتطورة باستمرار والتقنيات الثورية الجديدة.
من المتوقع أن يستقطب المعرض، الذي ينطلق اليوم ويمتد لخمسة أيام، ما يصل إلى 90 ألف زائر من المتخصصين في القطاع مع مشاركة أكثر من 5 آلاف شركة عارضة و120 جناحاً تضم أحدث المنتجات والابتكارات عبر ثمانية أقسام متخصصة: المشروبات، ومنتجات الألبان، والدهون والزيوت، والمنتجات الصحية والمواد العضوية، والبقول والغلال والحبوب، واللحوم والدواجن، والعلامات التجارية الكبرى والأطعمة العالميّة. كما يحتضن المعرض فعالية «عالم الأغذية الحلال» التي تعد أضخم معرض تجاري سنوي متخصص بالأغذية الحلال في العالم، ويضم أكثر من ألف علامة تجارية متخصصة بهذا المجال.
ويمتد معرض «جلفود 2018» على مساحة مليون قدم مربعة، أي ما يعادل مساحة 17 ملعب كرة قدم، ليشغل كامل مساحة العرض الداخلية المتاحة ضمن مركز دبي التجاري العالمي في 19 قاعة إلى جانب منطقتين من هياكل العرض المؤقتة الخارجية، بينما تترقب آلاف الشركات العارضة والمشترون الفرص الجديدة التي تقدر قيمتها بمليارات الدولارات في سوق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والسبل الكفيلة بتلبية المتطلبات المتزايدة للسكان الأكثر شباباً وتحضراً ممن ترتفع وتيرة اعتمادهم على التقنية للاطلاع على منتجات الأغذية والمشروبات والاختيار من بينها وشرائها.
ويتيح المعرض للمشاركين فرصاً تجارية واستثمارية هائلة، فيما تتم مناقشة السياسة والاتفاقات التجارية على المستوى الحكومي خلف الكواليس. وبالإضافة للاجتماعات السنوية مثل اللقاء رفيع المستوى الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة دبي على وجبة الإفطار، واستضافة «مؤسسة دبي لتنمية الصادرات» للقاءات بين الشركات والمصدرين الدوليين، سيطلق مجلس الأعمال الإماراتي الهندي برنامجاً كاملاً من اللقاءات المخصصة بالقطاع ومحادثات ثنائية تجارية في مجال الأغذية. وتشارك المملكة المتحدة بوفد وزاري، بينما تعزز اليابان مستوى مشاركتها بشكل كبير مع إدراج خمسة مستشارين حكوميين خاصين. وسيحضر وزير الأغذية والتجارة البولندي المعرض بين عدد كبير من المسؤولين الآخرين رفيعي المستوى.
وأكد مركز دبي التجاري العالمي، منظم المعرض، أن حضور عدد كبير من المسؤولين المرموقين يعتبر دليلاً واضحاً على مكانة المعرض كفعالية لا بد من حضورها بالنسبة لجميع المعنيين بقطاع الأغذية والمشروبات حول العالم.
من جهتها، أعلنت وكالة بيزنس فرانس، الوطنية الداعمة لتنمية الاقتصاد الفرنسي دولياً، أنها تقوم بتشغيل 4 أجنحة فرنسية هذا العام في المعرض. وسيضم هذا المعرض التجاري والمُكرس لمنتجات جديدة من الأغذية والمشروبات أكثر من 70 شركة فرنسية كلها حريصة على تقديم أحدث العروض بالإضافة للخبرة الفنية.
وقالت تريكسي لوه ميرماند، نائب الرئيس الأول لإدارة المعارض والفعاليات لدى مركز دبي التجاري العالمي: «نجح معرض «جلفود» في اكتساب مكانة متميزة كفعالية من شأنها وضع الأجندات الخاصة بقطاع الأغذية على الصعيدين الإقليمي والدولي. ومرة أخرى، شهد الطلب ارتفاعاً كبيراً في دورة هذا العام من المعرض، فيما بدا التزام العارضين العائدين والمشاركين لأول مرة والحريصين على استعراض امتلاكهم للحلول المبتكرة الكفيلة بتلبية المتطلبات المتطورة للمستهلكين دليلاً واضحاً على تميز المعرض. علاوة على ذلك، يؤكد حجم الاهتمام والمشاركة الواسعة لصنّاع السياسة من حول العالم على المكانة العالمية التي يتبوؤها المعرض».


أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top