العين: «الخليج»

انطلقت بنجاح أمس، فعاليات اليوم الأول من «معرض ومؤتمر سفر المغامرات والسياحة المسؤولة - اتحاد وكالات السفر لدول الباسيفيك (باتا) 2018» في منطقة العين، بمشاركة أكثر من 230 مشاركاً. وشهد اليوم الأول، انعقاد سلسلة من ورش العمل والجلسات الحوارية، بحضور ومشاركة خبراء الصناعة، ومفكرين متخصصين من جميع أنحاء العالم.
وشهدت الجلسة الافتتاحية العامة إلقاء عدد من الكلمات الرئيسية، لكل من سلطان المطوع الظاهري المدير التنفيذي لقطاع السياحة في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي؛ والدكتور ماريو هاردي، الرئيس التنفيذي لاتحاد (باتا) من تايلاند؛ ونروي كوينتوس، رئيس تحرير ناشيونال جيوغرافيك للسفر ومستشار العلاقات العامة المستقل من الولايات المتحدة، تناولت عدداً من العناوين الرئيسية المتعلقة بأساليب السفر والسياحة واستكشاف التوجهات الجديدة والحيوية لأحد قطاعات السياحة الأسرع نمواً.
وتعقد فعاليات معرض ومؤتمر (باتا) تحت شعار «المغامرة في العصر الجديد» في فندق ألوفت بالعين، وتقدم للوفود المشاركة من منطقة آسيا والمحيط الهادي، فرصة فريدة من نوعها لتبادل المعارف وتحقيق الاستفادة القصوى من القدرات الكامنة لقطاع سياحة المغامرات في العصر الرقمي. وهي المرة الأولى التي تستضيف فيها منطقة العين هذا الحدث الكبير، بما يؤكد، مكانة الإمارة كوجهة عالمية المستوى لصناعة السياحة.
ويعقب المؤتمر، انعقاد فعاليات المعرض لمدة يوم واحد اليوم، حيث يمكن للمشاركين عقد اللقاءات التعارفية، والاجتماعات، وتبادل عرض الخدمات والمنتجات من البائعين والمشترين المشاركين في الحدث من جميع أنحاء العالم. ولاستعراض كرم الضيافة العربية التي تتسم بها أبوظبي، تشارك الوفود في جولة لمدة نصف يوم في أرجاء منطقة العين.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top