أبوظبي: مهند داغر

حافظت الدولة على صدارتها للمؤشرات الدولية والإقليمية والعربية في قطاع الاتصالات والتكنولوجيا والابتكار، بحسب تقرير صادر عن الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات.
وكشف التقرير، أن الإمارات تتصدر الدول العربية في عدد خطوط الهاتف الثابت لكل 100 من السكان، إضافة إلى عرض نطاق الإنترنت بالكيلو بايت لكل مستخدم، وأيضاً القدرة على الابتكار.
على الصعيد الدولي، أظهر التقرير حصول الإمارات على المرتبة الأولى حول العالم في مجال المشتريات الحكومية لمنتجات التكنولوجيا المتقدمة، فيما تبوأت المرتبة الثانية حول العالم في معدل نفاذ إنترنت النطاق العريض المتنقل.
وبحسب التقرير تبوأت الإمارات المرتبة الثالثة عالمياً في معدل نفاذ الهاتف المتحرك وفي مؤشر توفر العلماء والمهندسين، فيما حصدت المرتبة الرابعة عالمياً في جودة البنى التحتية بشكل عام.
وبين تقرير هيئة تنظيم الاتصالات أن الإمارات تبوأت المرتبة العاشرة عالمياً في مستوى استيعاب الشركات للتكنولوجيا، والمرتبة الحادية عشرة عالمياً في معدل استخدام الأفراد للإنترنت.
كما تبوأت الإمارات المرتبة الثالثة عشرة عالمياً في مؤشر المدارس الموصولة بالإنترنت ومؤشر توفر أحدث التقنيات.
وأشارت هيئة تنظيم الاتصالات إلى أن تصدر الإمارات لهذه المراتب جاء نقلاً عن تقرير المنتدى الاقتصادي العالمي استناداً على تحليل التنافسية لمؤشر التنافسية العالمي وهو أداة شاملة تقيس أسس الاقتصاد الجزئي والكلي للتنافسية المحلية، ويتم تحديد مؤشر التنافسية من خلال قياس 12 مجموعة من المؤشرات التي تشمل جاهزية التكنولوجيا والابتكار.
وكانت الإمارات تبوأت المركز 17 من إجمالي 137 دولة في مؤشر التنافسية العالمية (GCI) لعام 2017 - 2018 والمركز الأول على مستوى جميع الدول العربية.
وجاءت الإمارات أيضاً من بين الدول الأعلى حول العالم في مؤشر سلة الأسعار الفرعية للهاتف المتحرك، بحسب تقرير الاتحاد الدولي للاتصالات عن العام الماضي، الذي يصدر سنوياً متضمناً البيانات الرئيسية الخاصة بتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات والمؤشرات والمعايير الأساسية. وقد تبوأت الإمارات المركز الثالث بين الدول العربية في مؤشر تنمية الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لعام 2017 على هذا المؤشر.


أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top