أبوظبي: «الخليج»

بحث سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، مع ألكسندر مورا وزير التجارة الخارجية بجمهورية كوستاريكا مجالات التعاون التجاري والاستثماري القائمة بين البلدين، مع مناقشة عدد من الآليات لتنشيط وتنمية الشراكات الاقتصادية والارتقاء بها إلى مستويات أكثر تقدما.
جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقد بمقر الوزارة بدبي، بحضور فرانسيسكو شاكون ايرنانديس سفير جمهورية كوستاريكا لدى الدولة، فيما حضر من الوزارة جمعة الكيت الوكيل المساعد لشؤون التجارة الخارجية وعبد الله الفن الوكيل المساعد بوزارة الاقتصاد، وعدد من كبار المسؤولين من الجانبين.
تناول اللقاء استعراض مستوى العلاقات الاقتصادية والتجارية القائمة وسبل تعزيزها، بالتركيز على المجالات ذات الاهتمام والتي يمتلك فيها البلدان مزايا تنافسية وأبرزها، التجارة والاستثمار والسياحة والضيافة وخدمات النقل والشحن الجوي. كما أكد الجانبان أهمية الخطوات التي تم تحقيقها الفترة الماضية من توقيع اتفاقيات لتشجيع الاستثمار ومنع الازدواج الضريبي، والتي ساهمت في تطوير الإطار التشريعي للتعاون الاقتصادي وتشجيع تواجد القطاع الخاص بأسواق البلدين.
وأيضا تناول اللقاء إمكانية تشكيل مجلس أعمال بين غرف التجارة والصناعة بالبلدين، والذي سيساهم بشكل ملموس في تقريب مجتمع الأعمال وتوفير منصة للتواصل والاطلاع بشكل متواصل على التحديات والفرص المطروحة وسبل تحقيق أفضل استفادة منها لتطوير علاقات التعاون المشتركة.
وإلى ذلك، قدم الوفد الكوستاريكي الدعوة لتنظيم وفد اقتصادي وتجاري رفيع المستوى لزيارة جمهورية كوستاريكا والاطلاع عن قرب على الفرص المتاحة والتسهيلات والحوافز المقدمة لرجال الأعمال.
قال سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، إن العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وجمهورية كوستاريكا شهدت تطوراً ملحوظاً خلال الفترة الماضية، خاصة على الصعيد الاقتصادي والتجاري في ظل الجهود المتواصلة والمبذولة من الطرفين لتطوير أطر التعاون ودفعها نحو آفاق أكثر تقدما.
وتابع أنه على الرغم من وجود مشاريع مشتركة بين الجانبين خاصة في المجال السياحي، إلا أن أرقام التبادل التجاري لا تزال متواضعة أمام الإمكانيات التجارية والقدرات الاقتصادية التي يتمتع بها البلدان، إذ سجلت التجارة الغير نفطية بين الإمارات وكوستاريكا نحو 23 مليون دولار بنهاية عام 2016، ومتوقع ان تشهد أرقام 2017 تحسناً ملموساً، ولكنها مازالت تعكس الحاجة لمزيد من الجهود لتنمية أطر التعاون التجاري والاستثماري المشترك.
وأكد ألكسندر مورا وزير التجارة الخارجية بجمهورية كوستاريكا، حرص بلاده على تطوير أوجه التعاون الاقتصادي والتجاري مع دولة الإمارات، للاستفادة من الفرص الواعدة التي يطرحها السوق الإماراتي للشركات والاستثمارات الأجنبية.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top