اختتم الذهب تداولات الأسبوع الماضي على تراجع تحت ضغط ارتفاع الدولار والمخاوف بشأن زيادة أسعار الفائدة في العالم، لكنه وجد بعض الدعم باعتباره من الأصول الآمنة، في الوقت الذي هبطت فيه أسواق الأسهم العالمية.
وارتفع الدولار مقابل سلة عملات، متجهاً صوب تحقيق أفضل أداء أسبوعي له في نحو 15 شهراً، في حين انخفضت مؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية نحو واحد في المئة، بعد يوم من هبوط أكد عملية تصحيح في السوق.
ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.3 في المئة إلى 1314.49 دولار للأوقية (الأونصة)، ليزيد قليلاً عن أدنى مستوى له في خمسة أسابيع، الذي سجله الخميس الماضي عند 1306.81 دولار للأوقية. وانخفض المعدن الأصفر 1.3 في المئة منذ بداية الأسبوع، ليتجه صوب ثاني خسارة أسبوعية على التوالي.
وتراجع الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.3 في المئة ليبلغ عند التسوية 1315.70 دولار للأوقية. ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، نزلت الفضة 0.8 في المئة في المعاملات الفورية إلى 16.27 دولار للأوقية، بعدما لامست أدنى مستوى منذ 22 ديسمبر/ كانون الأول.
وخسر البلاتين 1.4 في المئة، ليصل إلى 956 دولاراً للأوقية، بعدما سجل المعدن أدنى مستوى منذ العاشر من يناير/ كانون الثاني. وانخفض البلاديوم 0.6 في المئة إلى 968.90 دولار للأوقية، بعد أن بلغ أدنى مستوياته منذ أكتوبر/ تشرين الأول. ويتجه المعدن صوب تسجيل أضعف أداء أسبوعي منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2016.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top