تعافت أسعار النفط بشكل كبير من الخسائر التي تكبدتها في وقت سابق، في الوقت الذي وازن فيه توقف خط أنابيب في بحر الشمال وواردات خام قياسية للصين أثر ارتفاع الإنتاج الأمريكي والذي تخطى العشرة ملايين برميل يومياً.
وبلغت العقود الآجلة لخام برنت 65.51 دولار للبرميل دون تغير يذكر عن سعر الإغلاق السابق ومرتفعة من أدنى مستوى في 2018 البالغ 65.12 دولار للبرميل والذي سجلته في وقت سابق من الجلسة.
وبلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 61.73 دولار للبرميل بانخفاض ثلاثة سنتات عن سعر آخر تسوية لكنها تعافت من أدنى مستوى في الجلسة البالغ 61.33 دولار للبرميل.
تلقى النفط دعماً من ثاني توقف في عدة أشهر لشبكة خطوط الأنابيب فورتيس البالغة طاقتها 450 ألف برميل يومياً وهي الأكبر في بريطانيا وتورد معظم الخام الذي يدعم عقود برنت لكن شركة إينيوس المشغلة لخط الأنابيب قالت إن من المرجح استئناف تشغيل الخط في أقرب وقت.
ويقول متعاملون إن الواردات الصينية القياسية من الخام في يناير/‏كانون الثاني والبالغة 9.57 مليون برميل يومياً قدمت أيضاً الدعم للأسعار.
لكن زيادة إنتاج الخام الأمريكي الذي تجاوز عشرة ملايين برميل يومياً الأسبوع الماضي إلى 10.25 مليون برميل يومياً تلقي بظلالها على أسواق النفط العالمية.
وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، إن مخزونات النفط الخام في أمريكا ارتفعت الأسبوع الماضي، بينما صعدت أيضاً مخزونات البنزين ونواتج التقطير مع زيادة مصافي تكرير الإنتاج.
وارتفعت مخزونات النفط الخام 1.9 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الثاني من فبراير/‏شباط، في حين كانت توقعات المحللين تشير إلى زيادة قدرها 3.2 مليون برميل.
وقالت الإدارة إن مخزونات النفط الخام في مركز تسليم العقود الآجلة في كاشينج بأوكلاهوما انخفضت 711 ألف برميل.
وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة أن استهلاك المصافي من النفط الخام زاد 784 ألف برميل يومياً، وارتفعت معدلات تشغيل المصافي 4.4 نقطة مئوية.
وزادت مخزونات البنزين 3.4 مليون برميل، مقابل توقعات محللين في استطلاع لرويترز بارتفاع قدره 459 ألف برميل.
وقفزت مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، 3.9 مليون برميل، مقابل توقعات بانخفاض قدره 1.4 مليون برميل.
وتراجع صافي واردات الولايات المتحدة من النفط الخام الأسبوع الماضي 60 ألف برميل يومياً.
وارتفع الإنتاج المحلي من النفط الخام إلى 10.25 مليون برميل يومياً في معظم الأسبوع الماضي، وهو مستوى قياسي أسبوعي جديد ومقارنة مع أعلى مستوى شهري على الإطلاق البالغ 10.044 مليون برميل يومياً الذي سجل في 1970.
وهبطت العقود الآجلة للخام الأمريكي 1.35 دولار أو 2.1 % إلى 61.96 دولار للبرميل. وتراجع خام القياس العالمي مزيج برنت 84 سنتاً إلى 66.03 دولار للبرميل.
في السياق نفسه، قالت هيئة السلوك المالي، الجهة المنظمة للأسواق المالية في بريطانيا، إنها تريد حلاً وسطاً عملياً بشأن قواعد مقترحة بما يسمح بإدراج شركات تسيطر عليها الحكومات مثل شركة أرامكو السعودية النفطية العملاقة في سوق الأسهم في لندن.
واستكملت الهيئة مشاورات عامة حول مقترحاتها لإيجاد فئة جديدة للشركات ذات السيطرة السيادية التي تسعى للإدراج. وأبدى مديرو صناديق بريطانية قلقاً بشأن الحوكمة.
(رويترز)
10.6 مليار دولار أرباح «توتال»

ارتفع صافي الربح المعدل لشركة توتال 28 % في 2017 إلى 10.6 مليار دولار ما مكنها من الإعلان عن خطط لمكافأة المساهمين عبر زيادة التوزيعات وإعادة شراء أسهم.
وقال باتريك بويان الرئيس التنفيذي للشركة إن النتائج القوية جاءت مدفوعة بنمو الإنتاج الذي زاد 5% في 2017.
وقال بويان «نتائجنا طيبة ونظل على القمة». وأضاف أن توتال تخطط لإجراء استحواذات بنحو ملياري دولار في 2018 وأن الشركة ستعود إلى وضعها الطبيعي في ما يتعلق بالتوظيف بعد تجميد التعيينات لثلاث سنوات.
وزاد صافي ربح توتال في الربع الأخير من 2017 بنسبة 19% إلى 2.9 مليار دولار مقارنة مع متوسط توقعات المحللين. (رويترز)

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top