أبوظبي: مهند داغر

ارتدت الأسهم المحلية، أمس، لتعوض جزءاً من خسائرها، معززة بعمليات شراء أجنبية، مع صعود جماعي للأسهم القيادية، فيما عكست السيولة المخفضة استمرار حالة الحذر والترقب، في أعقاب خسائر تاريخية للأسواق العالمية.
انفرد المستثمرون الأجانب غير العرب بالشراء، بصافي استثمار بلغ 57 مليون درهم محصلة شراء، وركزوا مشترياتهم على أسهم شركات «إعمار العقارية»، و«سوق دبي المالي»، و«دي إكس بي»، «ودبي الإسلامي».
واستعاد مؤشر سوق دبي المسار الصعودي بنسبة 0.83% عند مستوى 3353.98 نقطة، مع عودة المكاسب لأسهم العقار والبنوك والاستثمار والنقل والخدمات والتأمين.
وارتفع قطاع العقار بنسبة 1.05%، معززاً بمكاسب إعمار العقارية 1.09% وإعمار للتطوير 2.68% وداماك 1.85% والاتحاد العقارية 0.54%.
كما ارتفع قطاع البنوك بنسبة 0.85% مع ارتفاع دبي الإسلامي 1.14% والإمارات دبي الوطني 1.18%.
وزاد قطاع الاستثمار بنسبة 0.63% مع نمو سهم دبي للإاستثمار 1.27%. في الوقت الذي صعد قطاع النقل 0.46% نتيجة ارتفاع أرامكس 0.49% والخليج للملاحة 2.94%، فيما استقر سهم العربية للطيران من دون تغيير.
من جهته، ارتد مؤشر سوق أبوظبي مرتفعاً 1.21% إلى مستوى 4595.69 نقطة، بفعل ارتفاع أسهم شركات البنوك والعقار والاتصالات والطاقة والصناعة.
وزاد قطاع البنوك بنسبة 1.23% نتيجة ارتفاع سهم أبوظبي الأول 1.34% وأبوظبي التجاري 1.41%.
وزاد قطاع العقار بنسبة 1.69% مع عودة المكاسب لسهم الدار 2.27%، مع تراجع إشراق 1.37%.
وزاد قطاع الاتصالات بنسبة 1.45% مع نمو سهم اتصالات بالنسبة ذاتها، في حين سجل قطاع الطاقة ارتفاعاً بنسبة 1.12%، بعد ارتفاع أدنوك للتوزيع 3.09%، مع استقرار دانة غاز.
ووصلت السيولة الإجمالية في السوقين إلى 465.7 مليون درهم، منها 317.7 مليون درهم في دبي، و148 مليون درهم في أبوظبي، فيما سجلت الكميات المتداولة من الأسهم 262.4 مليون سهم، منها 195.7 مليون سهم في دبي، و66.7 مليون سهم في أبوظبي، وجرى تداول أسهم 69 شركة، وارتفعت أسعار أسهم 26 شركة، فيما تراجعت أسعار أسهم 31 شركة.
وواصل سهم إعمار العقارية هيمنته على تداولات دبي بقيمة 78.14 مليون درهم، وصعد بنسبة 1.09% عند 6.47 درهم، وظل ثانياً سهم الإثمار القابضة، بسيولة بقيمة 41.3 مليون درهم، وهبط بالحد الأدنى المسموح به 9.995 عند 0.75 درهم، ثم سهم دبي الإسلامي الذي أغلق على ارتفاع 1.14% عند 6.20 درهم، وبتداولات بلغت 23.4 مليون درهم.
وفي أبوظبي، تصدر سهم أبوظبي الأول التداولات بقيمة 28 مليون درهم، وارتفع بنسبة 1.34% عند 11.35 درهم، تلاه في المركز الثاني سهم أدنوك للتوزيع بارتفاعه 3.09% عند 2.67 درهم وبتداولات ب25 مليون درهم، وجاء ثالثاً سهم اتصالات بتداولات بلغت 17 مليون درهم، وصعد بنسبة 1.45% مغلقاً عند 17.50 درهم.
وسجل سهم عمان للتأمين الارتفاع الأكثر في دبي بنسبة 5.88% عند 1.80 درهم، في المقابل كان التراجع الأكبر من نصيب الإثمار القابضة بنسبة 9.99% عند 0.75 درهم.
وبشأن الأسهم الأكثر ارتفاعاً في أبوظبي، جاء في المقدمة سهم بلدكو، صاعداً 9.09% عند 0.6 درهم، فيما سجل سهم رأس الخيمة للدواجن، التراجع الأكثر بنسبة 8.82% عند 3.1 درهم.
وعلى صعيد التداولات حسب الجنسيات في أسواق الإمارات، اتجه المستثمرون الأجانب غير العرب نحو الشراء، بصافي استثمار بلغ 57.16 مليون درهم محصلة شراء، في المقابل اتجه المستثمرون العرب والخليجيون والمواطنون نحو التسييل، بصافي استثمار بلغ 57.16 مليون درهم محصلة بيع، منها 1.95 مليون درهم محصلة بيع العرب، و40 مليون درهم محصلة بيع الخليجيين، و15 مليون درهم محصلة بيع المواطنين.
وركز المستثمرون الأجانب غير العرب مبيعاتهم على أسهم شركات الاتحاد العقارية وأمانات وديار والعربية للطيران.
بدورها، استعادت المحافظ الاستثمارية نغمة الشراء، بصافي استثمار بلغ نحو 30 مليون درهم محصلة شراء، منها 20.3 مليون درهم محصلة شراء في أبوظبي، و9.5 ملايين درهم محصلة شراء في دبي، في المقابل اتجه المستثمرون الأفراد نحو التسييل، بصافي استثمار بلغ 30 مليون درهم محصلة بيع، منها 20.3 مليون درهم محصلة بيع في أبوظبي، و9.5 مليون درهم محصلة بيع في دبي.


أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top