نظمت «هيئة تنظيم الاتصالات» في مقرها مؤخراً دورة تدريبية بالتعاون مع منظمة «رايب إن. سي. سي» حول الجرائم والمخاطر السيبرانية. ويأتي تنظيم الدورة، التي أقيمت على مدى يومين تحت عنوان «دورة تدريبية حول سجل الإنترنت المحلي»، في إطار سعي الهيئة إلى دعم التوجهات الوطنية نحو تبني أحدث التقنيات الداعمة لأمن الإنترنت والتصدي للجرائم الإلكترونية، مع تدعيم قدرات الكوادر الوطنية وتسليحها بالقدرات الكفيلة بمواجهة مخاطر الإنترنت، وتوفير بيئة استخدام آمنة لمصادر الإنترنت.
ويأتي تنظيم الدورة عملاً بمذكرة تفاهم بين «رايب. إن. سي. سي» و«الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات» والرامية إلى توطيد أطر التعاون المشترك وتبادل الخبرات، سعياً وراء الارتقاء بكفاءة العمليات التشغيلية لشبكات الإنترنت، عبر تنظيم المؤتمرات والاجتماعات والبرامج التدريبية والحملات التوعوية حول أحدث الابتكارات والتطورات ذات الصلة بشبكة الإنترنت. وتخللت الدورة، التي تستهدف بالدرجة الأولى منظومات الحماية من الجرائم الإلكترونية، التعريف بالإجراءات الإدارية المعتمدة لدى منظمة «رايب إن. سي. سي» وسياساتها المتعلقة بالحصول على موارد الإنترنت وتوزيعها، أي عنوان بروتوكول الإنترنت ورقم النظام المستقل وتفويض نظام أسماء النطاقات العكسي، إضافة إلى «تشغيل سجل الإنترنت المحلي» و«قاعدة بيانات رايب». كما تخللت الدورة التدريبية مجموعة من الجلسات التفاعلية التي ناقشت التحديات التقنية التي تواجه الإنترنت، وتوفر موارد الإنترنت، ومبادرات بناء القدرات التي تم إطلاقها بهدف دعم تطوير مجتمع الإنترنت في دولة الإمارات والدول العربية. وخلال هذه النقاشات المكثفة، عمل المشاركون على وضع الحلول الفعالة الكفيلة بمعالجة التحديات الناشئة والمحتملة في هذه المجالات، من أجل توفير أفضل مستويات الحماية من تهديدات ومخاطر الإنترنت والجرائم الإلكترونيةن التي تواجه الحكومات العربية ومزودي خدمات الإنترنت.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top