دبي : «الخليج»

اجتمع عبيد حميد الطاير، وزير الدولة للشؤون المالية يوم أمس مع خوسيه أنخيل غوريا، الأمين العام لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD، وذلك بهدف مناقشة الشراكة الاستراتيجية التي تجمع وزارة المالية مع المنظمة وسبل تطويرها، لتعزيز أواصر العمل والتعاون المشترك.
وتوجه الطاير بالشكر إلى الأمين العام لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية على الدعم الذي تقدمه المنظمة في إطار مذكرة التفاهم الموقعة بين الطرفين، لبناء شراكة ضريبية، والتي أصبحت دولة الإمارات بموجبها مركزاً للتدريب لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في شأن تبادل المعلومات وبناء شبكة خبرات ضريبية مؤهلة وفاعلة بين دول المنطقة، هذا وقد انضمت دولة الإمارات إلى عضوية المنتدى الدولي للشفافية منذ عام 2010 وشاركت في مختلف اجتماعاته.
وقال عبيد حميد الطاير: «تواصل دولة الإمارات سعيها لتنفيذ جميع الخطط المرتبطة بأطر التعاون مع المجتمع الدولي في مجال المعلومات الضريبية، كما تؤكد التزامها بتطبيق الإصلاحات المالية المعتمدة، وفي مقدمتها ضريبة القيمة المضافة، حيث تشكل هذه الضريبة إضافة هامة إلى سياسات التنويع الاقتصادي التي تنتهجها دولة الإمارات، وتدعم تحقيق التنمية الاقتصادية والمجتمعية المستدامة.»
وتقدم خوسيه أنخيل غوريا خلال الاجتماع بالشكر إلى دولة الإمارات ممثلة بوزارة المالية، على تعاونها المثمر مع المنظمة، وخاصة في مجال عقد وتنفيذ الورش الإقليمية السنوية حول اتفاقيات تجنب الازدواج الضريبي، والتي تقوم وزارة المالية بتنظيمها للسنة العاشرة على التوالي.
وأشاد خوسيه أنخيل غوريا بالدور الكبير والفاعل الذي تقوم به دولة الإمارات في مجال تبادل المعلومات للأغراض الضريبية والتزامها بمعايير المنظمة في هذا الشأن، والذي يعكس بدوره تعاون الدولة مع المجتمع الدولي في هذا المجال. وأكد الأمين العام لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية التزام المنظمة واستعدادها الكامل للتعاون مع الدولة في شتى المجالات ذات العلاقة.
وتناول الاجتماع جملة من المواضيع في مقدمتها الأوضاع الاقتصادية العالمية والتطورات في المجال الضريبي، والإصلاحات المالية التي اعتمدتها دولة الإمارات، في إطار سعيها لتطوير المالية العامة في الدولة، كما استعرض عبيد حميد الطاير البنية التحتية المتطورة التي تمتاز بها دولة الإمارات وأهميتها في دعم النمو الاقتصادي المستدام.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top