دبي: «الخليج»

أطلق سوق دبي المالي، بالتعاون مع الجامعة الكندية في دبي، قاعة سوق دبي المالي التعليمية في الجامعة الكندية، والتي تعد إحدى أبرز المبادرات الرامية إلى نشر المعرفة المالية، وذلك خلال افتتاح أقيم في قاعة التداول، بحضور كل من حسن السركال، الرئيس التنفيذي للعمليات ورئيس قطاع العمليات في سوق دبي المالي، ود. كريم تشيلي، رئيس الجامعة الكندية في دبي، ود. طارق إبراهيم لاري، نائب الرئيس، ورئيس خدمة العملاء في بنك أبوظبي الأول للأوراق المالية.
وقال السركال، إن افتتاح قاعة التداول التعليمية الجديدة في الجامعة الكندية بدبي يعزز رصيد السوق الحافل بالإنجازات، على صعيد نشر المعرفة المالية في أوساط الأجيال الجديدة، وذلك في سياق الالتزام التام بالمسؤولية الاجتماعية. ويتعاون السوق لتحقيق هذا الهدف مع المؤسسات التعليمية الرائدة في الدولة، ومن بينها الجامعة الكندية عبر العديد من المبادرات الهادفة إلى تحقيق نوع من التكامل بين الجهود التعليمية لتلك المؤسسات من جهة، ومتطلبات اكتساب المعرفة العملية التي يحتاجها الطلاب للانطلاق في مسيرتهم العملية من جهة أخرى.
ومن خلال هذه المبادرة سوف يحصل الطلاب أيضاً على فرصة التفاعل في سوق الأسهم، مع إطلاق نادي الاستثمار الطلابي في الجامعة الكندية دبي، وبالتالي إدارة صندوق النقد الاستثماري في الوقت ذاته باستخدام نقود حقيقية؛ للتأكد والتحليل والاستثمار في الأسهم عند قيامهم بإنشاء وإدارة المحافظ. سوف يخضع نادي الاستثمار الطلابي إلى إدارة وإشراف مجلس الاستثمار الإشرافي، وسيفتح أبوابه في المرحلة الأولى لجميع الطلاب الجامعيين.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top