أبوظبي: مهند داغر

بات ضعف الأداء السمة الأبرز في أداء الأسهم المحلية، مع دوران السيولة في حلقة مفرغة، نتيجة غياب الشهية الاستثمارية سواء من الأجانب أو المحافظ، فيما استمرت الأسهم القيادية في التذبذب من جلسة إلى أخرى.
سيطر اللون الأحمر على شاشة تداول سوق دبي، مع نزول مؤشره العام 0.84% بضغوط من «إعمار العقارية» بنسبة 1.15% ودبي للاستثمار 0.9% ودبي الإسلامي 0.48%، فيما قاد سهم كل من اتصالات والدار سوق العاصمة للتماسك مجدداً.
سجلت السيولة في السوقين 370.7 مليون درهم، منها 233.3 مليون درهم في دبي، و137.4 مليون درهم في أبوظبي، والكميات المتداولة من الأسهم 224.6 مليون سهم، منها 148.6 مليون سهم في دبي، و76 مليون سهم في أبوظبي.
وجرى تداول أسهم 65 شركة، وارتفعت أسعار أسهم 14 شركة، فيما تراجعت أسعار أسهم 38 شركة، وجاء ذلك عبر 3721 صفقة. وانخفض مؤشر سوق دبي 0.84% إلى 3270.34 نقطة، مع إغلاق المؤشرات القطاعية كافة باللون الأحمر، مع استقرار قطاع الطاقة.
وهبط قطاع العقار 1.2% مع هبوط إعمار العقارية 1.15% وأرابتك 2.02% والاتحاد العقارية 0.57% ودريك آند سكل 2.70% وإعمار للتطوير 1.12%.
كما انخفض قطاع الاستثمار 0.54% مع تراجع دبي للاستثمار 0.9%، واستقرار سوق دبي المالي، وهبط قطاع البنوك 0.3% نتيجة هبوط دبي الإسلامي 0.48%، فيما استقر الإمارات دبي الوطني عن إغلاقه السابق، وانخفض قطاع النقل 0.85% بعد هبوط العربية للطيران 0.7% وأرامكس 1.49%.
وواصل مؤشر سوق أبوظبي تراجعه هامشياً 0.04% عند مستوى 4577.79 نقطة، متأثراً بتراجع أسهم شركات البنوك والاستثمار والتأمين والصناعة والسلع. وهبط قطاع البنوك 0.3% مع هبوط أبوظبي الأول 0.4% وأبوظبي التجاري 0.41%، وارتفع قطاع العقار 1.52% مع ارتفاع الدار 1.8% وإشراق 1.39%، ونزل قطاع الطاقة 1.6% بعد أن قفز طاقة 13.43%، فيما استقر دانة غاز عن إغلاقه السابق. وأغلق قطاع الاتصالات مستقراً مع استقرار سهم اتصالات.
وتصدر «جي إف إتش» التداولات في سوق دبي بقيمة 56 مليون درهم، وارتفع 1.59%، ثم إعمار العقارية ب 51 مليون درهم، وانخفض 1.15% عند 6.03 درهم، فيما حظي دبي للاستثمار بسيولة قرب 20 مليون درهم، وتراجع 0.95 عند 2.20 درهم.
وفي سوق العاصمة، تصدر«بنك أبوظبي الأول» التداولات بقيمة 38 مليون درهم، متراجعاً 0.4% عند 11.35 درهم، ثم «الدار العقارية» ب 30.6 مليون درهم، وارتفع 1.8% مغلقاً عند 2.17 درهم، ثم «طاقة» بسيولة بقيمة 15 مليون درهم، وصعد 13.43% عند 0.76 درهم.
وسجل مصرف السلام- البحرين الارتفاع الأكثر في دبي بنسبة 4.17%، في المقابل، كان الانخفاض الأكثر من نصيب تبريد بنسبة 2.86% عند 1.70 درهم.
وفيما يتعلق بالأسهم الأكثر ارتفاعاً في الأسعار بأبوظبي، جاء في المقدمة سهم طاقة من خلال ارتفاعه 13.43% مغلقاً عند 0.76 درهم، في المقابل، سجل سهم الإمارات للتأمين التراجع الأكثر بنسبة 5.06% عند 7.5 درهم.
وبشأن التداولات حسب الجنسيات، اتجه المستثمرون المواطنون نحو الشراء، بصافي استثمار بلغ نحو 82 مليون درهم محصلة شراء، في المقابل اتجه العرب والخليجيون والأجانب نحو التسييل، بصافي استثمار بلغ 82 مليون درهم محصلة بيع، منها 4.3 مليون درهم محصلة بيع العرب، و41 مليون درهم محصلة بيع الخليجيين، و37 مليون درهم محصلة بيع الأجانب.
وركز المستثمرون الأجانب غير العرب مشترياتهم على أسهم شركات جي إف إتش ورأس الخيمة العقارية والدار العقارية وأبوظبي الأول، فيما تركزت مبيعاتهم على أسهم شركات دبي للاستثمار وإعمار العقارية وسوق دبي المالي وديار.
من جهتها، اتجهت المحافظ الاستثمارية نحو التسييل، بصافي استثمار بلغ 45 مليون درهم محصلة بيع، منها 13.3 مليون درهم محصلة بيع في أبوظبي، و32 مليون درهم محصلة بيع في دبي، في المقابل اتجه المستثمرون الأفراد نحو الشراء، بصافي استثمار بلغ 45 مليون درهم محصلة شراء، منها 13.3 مليون درهم محصلة شراء بيع في أبوظبي، و32 مليون درهم محصلة شراء في دبي.


أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top