واصلت الأسهم الأمريكية تذتذبها في تداولات أمس على أمل التعافي مجددا بعد مرحلة هبوط حاد عانت منه خلال الأسبوع الماضي. وارتفع داو جونز 270.2 نقطة تعادل 1.09% إلى 2444.79 نقطة بفضل الأداء القوي لأسهم شركتي «سيسكو سيستيمز» و»آبل» المدرجتين على المؤشر بارتفاع بلغ 2.1% و1.9% على التوالي، كما ارتفع «أس آند بي» 22.54 نقطة تعادل 0.85% إلى 2641.01 نقطة بدعم من أسهم قطاعات الطاقة والمعادن، فيما كانت أسهم الخدمات والعقارات بين الأسوأ أداءً على المؤشر. كذلك صعد «ناسداك» 62.09 نقطة تعادل 0.89% 6935.96 نقطة.
تعافت كذلك الأسهم الأوروبية من أقل مستوى في ستة أشهر أمس مع ما يبدو من انحسار لحالة القلق الناجمة عن تفاقم مفاجئ لتقلبات في السوق محت تريليون دولار من القيمة السوقية للأسهم. وساهمت مكاسب في جميع القطاعات المؤشر ستوكس 600 الأوروبي على الصعود 1.2 بالمئة بعدما أغلق عند أقل مستوى منذ أغسطس/ آب يوم الجمعة الماضي. كما ارتفع المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني وداكس الألماني بأكثر من واحد بالمئة.
ودفع تفاؤل المتعاملين سهمي فيكتركس ودليفري هيرو لقمة المؤشر ستوكس وزاد كل منهما أكثر من أربعة بالمئة. وزاد سهم مجموعة اكزو نوبل 1.4 بالمئة بعد أن ذكر تقرير لفايننشال تايمز نقلاً عن مصدر أن شركة أبولو عملاق الاستثمار المباشر تعاونت من أكبر صندوق لمعاشات التقاعد في هولندا لشراء وحدة كيماويات متخصصة مملوكة للمجموعة بقيمة عشرة مليارات يورو. وفي أنحاء أوروبا، ارتفع فايننشال تايمز 92.35 نقطة تعادل 1.30% إلى 7184.78 نقطة، وصعد داكس الألماني 227.8 نقطة تعادل 1.86% إلى 12332.35 نقطة، وزاد كاك الفرنسي 77.30 نقطة تعادل 1.52% إلى 5155.36 نقطة.
وارتفعت أسعار الذهب أمس مع هبوط الدولار عقب موجة صعود في الأسبوع الماضي في الوقت الذي يترقب فيه المستثمرون صدور بيانات التضخم في الولايات المتحدة في وقت لاحق من الأسبوع لاستشفاف إشارات على وتيرة رفع أسعار الفائدة الأمريكية. وصعد الذهب في التعاملات الفورية 0.6 بالمئة إلى 1323.63 دولار للأوقية (الأونصة). وفي الأسبوع الماضي نزل المعدن الأصفر 1.2 بالمئة مسجلاً خسائر أسبوعية للمرة الثانية على التوالي. وزاد الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.8 بالمئة إلى 1325.60 دولار للأوقية.
ونزل مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات، 0.38 بالمئة إلى 90.096. وفي الأسبوع الماضي ارتفع المؤشر 1.4 بالمئة مع فرار المستثمرين لأصول أكثر أمنا في ظل تهاوي الأسواق في الأسهم العالمية. وتصدر بيانات أسعار المستهلكين الأمريكيين يوم الأربعاء وستعطي مؤشرا أوضح عن وتيرة التضخم وتوقعات رفع أسعار الفائدة. وكانت مخاوف من زيادة معدل التضخم أدت لهبوط أسواق الأسهم العالمية الأسبوع الماضي. وهبطت أسعار الذهب 2.5 بالمئة في الأسبوعين السابقين على اليوم.
ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.8 بالمئة إلى 16.48 دولار للأوقية. وصعد البلاتين 0.6 بالمئة إلى 970.10 دولار للأوقية.
وكان قد نزل يوم الجمعة إلى 953 دولاراً للأوقية، وهو الأقل منذ العاشر من يناير/ كانون الثاني.
وزاد البلاديوم 1.2 بالمئة إلى 985.97 دولار للأوقية. وفي الجلسة السابقة لامس المعدن أقل مستوى منذ 25 أكتوبر/ تشرين الأول.
من جانب آخر، ارتفع اليورو في حين نزل الدولار فيما أدى تعافي أسواق الأسهم لتوقف الاتجاه الصعودي القوي للعملة الأمريكية. وعاد بعض الإقبال على المخاطرة لأسواق العملة بعد الهبوط المسجل الأسبوع الماضي مما ساعد عملات الأسواق الناشئة عالية العائد والعملات المرتبطة بسلع أولية مثل الدولارين الأسترالي والكندي إلا أن المكاسب كانت محدودة. ونزل الدولار 0.2 بالمئة مقابل سلة من العملات ليمحو جزءاً من مكاسب الأسبوع الماضي لتسجل العملة الأمريكية أفضل أداء أسبوعي منذ 2016.
وارتفع اليورو 0.2 بالمئة إلى 1.2275 دولار بعد أن سجل في وقت سابق أعلى مستوى خلال الجلسة عند 1.2298 دولار. وسجل اليورو أسوأ أداء أسبوعي منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2016 في الأسبوع الماضي. ومقابل الين تراجع الدولار ولكنه استقر فوق أقل مستوى في خمسة أشهر.
ونزل الدولار 0.1 بالمئة إلى 108.69 ين ليظل أعلى من مستواه المتدني يوم الجمعة عند 108.05 ين وهو أقل مستوى منذ 11 سبتمبر/ أيلول. ونزل الدولار الأسبوع الماضي نحو 1.3 بالمئة مقابل الين. (رويترز)

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top