بدأت أمس في مدينة مومباي النسخة الثانية من أسبوع أبوظبي في الهند الذي أطلقته دائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي الاثنين الماضي في العاصمة الهندية نيودلهي ويختتم أعماله اليوم في مومباي.
واشتمل اليوم الأول من أعمال الأسبوع في مومباي على ورش ولقاءات بين مسؤولي المؤسسات والجهات الحكومية والخاصة في إمارة أبوظبي ونظرائهم في الهند، لتعريف الجانب الهندي بشأن الفرص والحوافز التي تتوفر في إمارة أبوظبي وجاذبيتها لتأسيس أو إدارة المشاريع الاقتصادية والاستثمارية وتوضيح وتبيان الإجراءات التي يتم اتباعها لإنشاء المصانع والمشروعات التجارية فضلاً عن شرح وتوضيح استراتيجية أبوظبي الصناعية وتوجه حكومة أبوظبي لاستقطاب رؤوس الأموال. وقدمت هيئة مياه وكهرباء أبوظبي «أدويا» طلب إبداء اهتمام لتنفيذ أكبر مشروع لتحلية المياه في العالم بتكلفة تقديرية تبلغ 4.4 مليار درهم (1.2 مليار دولار)، ليبدأ الإنتاج عامي 2021 و 2022، من خلال تكنولوجيا التناضح العكسي.
وقال المهندس عبدالله محمد الخميري مدير دائرة التطوير والتخطيط بالإنابة رئيس وفد الهيئة في فعاليات «أسبوع أبوظبي في الهند» خلال لقائه بعدد من الاستشاريين وشركات هندية عالمية متخصصة في الكهرباء والطاقة، إن الهيئة قامت بدعوة الائتلافات والمطورين كافة لإبداء الاهتمام لتنفيذ هذا المشروع وفقاً لنموذج المنتج المستقل الذي تطبقه الهيئة ضمن برنامج الخصخصة بالشراكة مع القطاع الخاص، حيث ستمتلك الهيئة نسبة 60 % من أسهم المشروع، في حين سيمتلك المطور من القطاع الخاص نسبة 40 % المتبقية، وذلك بهدف تأمين ضمان إمداد المياه الصالحة للشرب في إمارة أبوظبي، ودعم المبادرات الحكومية الرامية إلى خفض التكاليف في القطاع من خلال استخدام تكنولوجيا التناضح العكسي ذات الكفاءة والتنافسية العالية.
كما أطْلع الخميري الشركات الهندية على برنامج خصخصة القطاع وشركات المنتج المستقل وأحدثها في الشراكة العالمية في إطلاق مشروع أكبر محطة للطاقة الشمسية في العالم محطة نور أبوظبي في سويحان.
وأجمع رؤساء ومديرو ومسؤولو المؤسسات الحكومية والخاصة في أبوظبي، على أهمية هذه التظاهرة في استكشاف الفرص الاستثمارية في إمارة أبوظبي واستقطاب شركاء جدد لتنفيذ وتطوير أو المشاركة في المشاريع الاقتصادية والتنموية التي تزخر بها أبوظبي.
وقال سعيد عيسى الخييلي، مدير عام المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة لوكالة أنباء الإمارات، إن المؤسسة التقت مجموعة من كبار رجال الأعمال وممثلي القطاع الخاص في الهند لمناقشة الفرص الاستثمارية الواعدة في إمارة أبوظبي، حيث توفر المؤسسة حزماً استثمارية محفزة لهم، تساهم في النمو والازدهار.
واستعرض معن العولقي، المدير التنفيذي للعمليات التجارية في شركة «الدار العقارية» إمكانيات الشركة باعتبارها أكبر شركة تطوير عقاري في أبوظبي وتمتلك مشاريع عقارية كبيرة في الإمارات؛ حيث بلغ إجمالي أصولها عام 2016 «36 مليار درهم».
أما محمد هلال المهيري مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي فأكد أن المشاركة في الأسبوع تشكل أهمية بالغة؛ حيث تعتبر الهند الشريك التجاري الأول لدولة الإمارات فيما تحرص الدولة على تعزيز علاقاتها مع الهند في كافة المجالات خاصة الاقتصادية والاستثمارية منها.
وثمن عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي من جانبه، فعاليات الأسبوع لأهميته بالنسبة للبلدين اللذين تربطهما علاقة تاريخية وطيدة منذ سنوات طويلة ومستمرة على كافة المستويات.
وقال سعيد غمران الرميثي الرئيس التنفيذي لشركة حديد الإمارات، إن السوق الهندية تكتسب أهمية كبيرة وباعتبار حديد الإمارات أكبر مصنع متكامل للحديد في الدولة؛ فإن الأسبوع يتيح بناء علاقات وشراكات طويلة الأجل في الهند التي تمتلك أسرع اقتصادات نمو في العالم.
وأكد غانم مبارك الهاجري مدير عام المؤسسة العامة لحديقة الحيوان والأحياء المائية بالعين، أن المشاركة في الأسبوع تمثل فرصة مواتية للمستثمرين والمطورين.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top