دبي: «الخليج»

نظم مركز أخلاقيات الأعمال التابع لغرفة تجارة وصناعة دبي، عبر برنامجه «Engage دبي» مؤخراً في مقر الغرفة، ندوة حول أهمية تطوع الموظفين؛ لتعزيز وتحسين أداء العمل وسلوكيات الموظفين، وذلك في أول نشاطات البرنامج لهذا العام.
وهدفت الندوة إلى تعزيز وعي أعضاء البرنامج حول التأثير الإيجابي للعمل التطوعي في الموظف والمؤسسة بشكل عام، كما سلطت الضوء على مبادرة «يوم لدبي»، التي أطلقها مؤخراً سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي.
وتحدثت خلال الندوة، يمامة النعيمي، تنفيذي أول في المجلس التنفيذي لحكومة دبي، حيث سلطت الضوء على مبادرة «يوم لدبي»، والتي تعد أكبر مبادرة للتطوع في الإمارة، حيث تهدف إلى تشجيع جميع أفراد المجتمع على تخصيص يوم واحد من العام على الأقل لممارسة الأنشطة التطوعية المختلفة، بهدف تعزيز روح المسؤولية الاجتماعية، وثقافة التطوع، وقيم الخير والعطاء، وترسيخ مكانة دبي كواحدة من أكثر مدن العالم عطاءً.
وتحدث خلال الندوة كذلك كل من دومينيك غزار، مدير الاستدامة المؤسسية في بنك «إتش إس بي سي»، وأسمك أكوبيان، رئيس إدارة الاتصال الداخلي والاستدامة في بنك «ستاندرد تشارترد»، وإيمان ساري، مدير المشروع في «كومنز» الشرق الأوسط، حيث ناقشوا موضوع تطوع الموظفين وتأثيره الإيجابي في سلوكياتهم وبناء شخصياتهم وتحسين أداء العمل.
وأشاد الدكتور بلعيد رتاب، رئيس قطاع الأبحاث الاقتصادية والتنمية المستدامة في غرفة دبي بأهمية تنظيم هذه الندوات والفعاليات، والتي تجمع مختلف أصحاب المصلحة من القطاعين العام والخاص في دبي؛ لمناقشة وتبادل الخبرات والمعلومات حول مواضيع عدة، خاصة المسؤولية الاجتماعية للشركات والعمل التطوعي.
وأضاف رتاب أن غرفة دبي هدفت من خلال ندوة اليوم إلى تسليط الضوء على أهمية العمل التطوعي للموظفين، وتأثيره الإيجابي في بيئة الأعمال وسلوكيات الموظفين، مشيراً إلى أن العمل التطوعي يجب أن يكون جزءاً أساسياً من استراتيجيات المسؤولية الاجتماعية للشركات، لافتاً كذلك أن مع حلول عام زايد، نتوقع أن نرى العديد من الشركات في الإمارة تعزز من عملها التطوعي وتأثيرها الاجتماعي، وذلك من خلال دعمها ومشاركتها في مبادرة «يوم لدبي»، أو المبادرات التطوعية الأخرى في الإمارات.
يذكر أن البرنامج أطلق في نوفمبر/‏ تشرين الثاني 2008، بالتعاون مع مؤسسة «بزنس إن ذا كوميونيتي» في المملكة المتحدة، وهو البرنامج الأول من نوعه في الدولة؛ حيث يهدف إلى تشجيع تطوع الموظفين في دبي، ويوفر قاعدة للشركات في دبي لانطلاق جهود التطوع لدى موظفيها، بالتنسيق مع شركات تسعى لاستقطاب متطوعين، ويساعدها على توحيد جهودها الاجتماعية مع أهداف الشركة الاستراتيجية.


أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top