أبوظبي: مهند داغر

عادت الأسهم المحلية للتراجع سريعاً في أولى جلسات الأسبوع، متأثرة بضغوط بيعية على أسهم قيادية في العقار والاستثمار والاتصالات، وسط عمليات تسييل للمحافظ والمستثمرين الأجانب، مع استمرار شح حاد في السيولة.
قاد سهما «إعمار العقارية» و«دبي للاستثمار» سوق دبي للتراجع 0.78 %، حيث انخفض الأول 1.21% عند 6.54 درهم، والثاني 2.4 % عند 2.40 درهم، في حين هبط سوق العاصمة 0.6 %، مع انخفاض «اتصالات» 1.41% إلى 17.5 درهم، و«الدار العقارية» 1.73% مغلقاً عند 2.27 درهم.
وأقفل «حقق الاكتتاب» بأسهم زيادة رأسمال «الخليج للملاحة» في أول يوم تداول مرتفعاً 100%، وأنهى الجلسة عند 0.060 درهم، عبر 1128 صفقة، علماً أن سعر الافتتاح 0.150 درهم.
بلغت السيولة الكلية في الأسواق 301.6 مليون درهم، منها 221.6 مليون درهم في دبي، و80 مليون درهم في أبوظبي، والكميات المتداولة من الأسهم 331.8 مليون سهم، منها 288.8 مليون سهم في دبي، و43 مليون سهم في أبوظبي.
وشهدت الأسواق 4655 صفقة، وجرى تداول أسهم 66 شركة، وارتفعت أسعار أسهم 17 شركة، فيما تراجعت أسعار أسهم 35 شركة.
وانخفض مؤشر سوق دبي المالي 0.785 عند مستوى 3385.76 نقطة، مع انخفاض أسهم العقار والسلع والاستثمار والتأمين والخدمات والنقل والاتصالات.
وتصدر قطاع الاستثمار التراجعات بنسبة 1.85% مع هبوط دبي للاستثمار 2.44%، فيما استقر سوق دبي المالي عن إغلاقه السابق 1.12 درهم.
وهبط قطاع العقار بنسبة 1.25% نتيجة هبوط إعمار العقارية 1.21% وإعمار للتطوير 0.71% وأرابتك 0.37% ودريك آند سكل 0.93%.
وانخفض قطاع النقل بنحو 1% مع هبوط أرامكس 1.41%، فيما أغلق العربية للطيران على استقرار.
وارتفع قطاع البنوك بنسبة 0.25% بفعل ارتفاع الإمارات دبي الوطني 1.14%، مع استقرار دبي الإسلامي عند 6.20 درهم.
وتراجع مؤشر سوق أبوظبي 0.6 % عند مستوى 4584.56 نقطة، وسط تراجع جماعي للمؤشرات القطاعية كافة، مع استقرار قطاع الاستثمار.
وهبط قطاع البنوك 0.19% بعد هبوط أبوظبي التجاري 0.41% وبنك الاتحاد 0.75% فيما أغلق أبوظبي الأول على استقرار.
وانخفض قطاع العقار بنسبة 1.15% مع تراجع سهم الدار 1.73% بالرغم من ارتفاع إشراق 1.33%.
وهبط قطاع الاتصالات 1.41% مع تراجع سهم اتصالات بالنسبة ذاتها، كما هبط قطاع الطاقة 0.36% مع هبوط أدنوك للتوزيع 1.48% بالرغم من ارتفاع طاقة 1.82% واستقرار دانة غاز.
وتصدر سهم «الإثمار القابضة» صدارة التداولات في دبي بقيمة 63 مليون درهم، وارتفع بنسبة 12.81% مغلقاً عند 0.96 درهم، وجاء ثانياً من حيث التداولات سهم إعمار العقارية بسيولة بـ26 مليون درهم، وانخفض بنسبة 1.21% مغلقاً عند 6.54 درهم، ثم سهم دبي الإسلامي الذي استحوذ على نحو 26 مليون درهم، ليغلق مستقراً عند 6.20 درهم.
وفي سوق العاصمة، تصدر سهم أبوظبي الأول التداولات بنحو 16 مليون درهم، وأغلق مستقراً عند 11.30 درهم، وجاء ثانياً سهم اتصالات بسيولة بقيمة 15.45 مليون درهم، وهبط بنسبة 1.41% إلى 17.50 درهم، ثم سهم ميثاق للتأمين التكافلي، وزاد بنسبة 3.53% مغلقاً عند 0.88 درهم.
وعلى صعيد الأسهم الأكثر ارتفاعاً في دبي، جاء في المقدمة سهم الإثمار، وزاد بنسبة 12.81% مغلقاً عند 0.96 درهم، فيما سجل سهم الخليج للملاحة التراجع الأكثر بنسبة 4.59% عند 1.04 درهم.
وسجل سهم ميثاق الارتفاع الأكثر في أبوظبي بنسبة 3.53% مغلقاً عند 0.88 درهم، في المقابل، سجل سهم الخليج للمشاريع الطبية الانخفاض الأكثر بنسبة 10% عند 1.71 درهم.
وبشأن التداولات حسب الجنسيات في أسواق الإمارات، اتجه المستثمرون الخليجيون والأجانب نحو التسييل بصافي استثمار بلغ 48.2 مليون درهم محصلة بيع، منها 27 مليون درهم محصلة بيع الأجانب، و21 مليون درهم محصلة بيع الخليجيين، في المقابل اتجه العرب والمواطنون نحو الشراء، بصافي استثمار بلغ 48.2 مليون درهم محصلة شراء، منها 13.4 مليون درهم محصلة شراء العرب، و34.7 مليون درهم محصلة شراء المواطنين.
وركز المستثمرون الأجانب غير العرب مشترياتهم على أسهم شركات العربية للطيران وجي إف إتش وأبوظبي التجاري ودانة غاز، فيما تركزت مبيعاتهم على أسهم شركات إعمار العقارية ودي إكس بي وداماك وأمانات.
بدورها، اتجهت المحافظ الاستثمارية نحو البيع، بصافي استثمار بلغ 26.3 مليون درهم محصلة بيع، منها نحو 19 مليون درهم محصلة بيع في دبي، و7.5 ملايين درهم محصلة بيع في أبوظبي، في المقابل اتجه المستثمرون الأفراد نحو الشراء، بصافي استثمار بلغ 26.3 مليون درهم محصلة شراء، منها 19 مليون درهم محصلة شراء في دبي، و7.5 ملايين درهم محصلة شراء في أبوظبي.


أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top