أبوظبي: مهند داغر

رضخت الأسهم المحلية لمزيد من الضغوط البيعية في مستهل جلسات الأسبوع لا سيما في دبي، ووصلت أسعار أسهم ثقيلة في العقار والبنوك إلى مستويات متدنية، مع استمرار تحفظ المستثمرين عن ضخ السيولة، بدون مبرر، فيما اتسمت المحافظ بأداء باهت.
وصل مؤشر سوق دبي إلى مستوى 3.292 نقطة، وهو الأدنى له منذ نوفمبر 2016، متأثراً بهبوط «إعمار العقارية» 2.57% عند 6.07 درهم، و«دبي الإسلامي» 1.59% عند 6.19 درهم، و«دبي للاستثمار» 0.93% إلى 1.06 درهم.
استهلت الأسهم الأسبوع بسيولة هزيلة بنحو 354.5 مليون درهم ، منها 255.85 مليون درهم في دبي، و98.63 مليون درهم في أبوظبي، والكميات المتداولة من الأسهم 213.37 مليون سهم، منها 160.8 مليون سهم في دبي، و52.57 مليون سهم في أبوظبي. وجرى تداول أسهم 71 شركة، ارتفعت أسعار 16 شركة، فيما تراجعت أسعار 16 شركة، وذلك من خلال 3843 صفقة.
وانخفض مؤشر سوق دبي بنسبة 1.15% عند مستوى 3292.05 نقطة، بالضغوط على المؤشرات القطاعية كافة باستثناء النقل والاتصالات.
وانخفض قطاع العقار 1.64% في ظل الضغوط على سهم إعمار العقارية بنسبة 2.57% وأرابتك 3.89% ودريك آند سكل 0.54% وإعمار للتطوير 2.32% والاتحاد العقارية 1%.
وهبط قطاع البنوك 1.2% بعد هبوط سهم دبي الإسلامي 1.59% والإمارات دبي الوطني 0.89%. وتراجع قطاع الاستثمار 1.57% نتيجة هبوط سهم دبي للاستثمار 1.32% ودبي المالي 0.93% وشعاع كابيتال 7.21%.
وارتفع قطاع النقل 0.98% نتيجة ارتفاع سهم أرامكس 2.15%،وأغلق سهم العربية للطيران على استقرار.
وأغلق مؤشر سوق أبوظبي على ارتفاع طفيف 0.1% عند مستوى 4582.48 نقطة، مع ارتفاع أسهم البنوك والاستثمار والاتصالات والتأمين.
وارتفع قطاع البنوك 0.2% نتيجة ارتفاع أبوظبي الأول 0.4% وإغلاق أبوظبي التجاري مستقرا دون تغيير، كما ارتفع قطاع الاتصالات 0.29% مع ارتفاع سهم اتصالات بالنسبة ذاتها.
وانخفض قطاع العقار 0.86% بعد تراجع سهم الدار العقارية 0.91%، كما انخفض قطاع الطاقة 0.67% متأثراً بتراجع دانة غاز 2.67%، فيما قلص سهما أدنوك للتوزيع وطاقة خسائر القطاع بارتفاعهما 0.38% و4.69% .
وتصدر«جي إف إتش»الأسهم الأكثر تداولا في دبي بقيمة 53.5 مليون درهم، وانخفض 2.31% عند 1.27 درهم، وجاء ثانياً إعمار العقارية بتداولات بقيمة 41.15 مليون درهم، وانخفض 2.57% عند 6.07 درهم، فيما استحوذ سهم دبي الإسلامي على سيولة بقيمة 33.3 مليون درهم ليتراجع 1.59% مغلقاً عند 6.19 درهم.
وفي سوق أبوظبي تصدر سهم بنك أبوظبي الأول بنحو 23 مليون درهم، وارتفع 0.4% إلى 11.40 درهم، تلاه ي سهم الدار العقارية بسيولة بقيمة 14.23 مليون درهم، وانخفض بنسبة 0.91% مغلقاً عند 2.17 درهم، ثم سهم اتصالات بسيولة 13.5 مليون درهم، مرتفعاً 0.29% عند 17.35 درهم.
وحقق سهم المدينة للتمويل والاستثمار الارتفاع الأكثر في دبي بنسبة 3.69% مغلقاً عند 0.45 درهم، في المقابل، تراجع سهم الإثمار القابضة بالحد الأدنى 9.97% مغلقاً عند 0.53 درهم.
وكان أكبر الرابحين في أبوظبي،الخزنة للتأمين، وارتفع 7.41% عند 0.29 درهم، فيما سجل سهم الشارقة للإسمنت الأبيض التراجع الأكثر بنسبة 7.41% عند 1.25 درهم.
وطغت عمليات البيع على التداولات مع اتجاه المستثمرين الأجانب والعرب والخليجيين نحو التسييل بصافي استثمار بلغ نحو 47 مليون درهم محصلة بيع، منها 5 ملايين محصلة بيع العرب، و39 مليون محصلة بيع الخليجيين، و3 ملايين محصلة بيع الأجانب، في المقابل اتجه المستثمرون المواطنون نحو الشراء، بصافي استثمار بلغ 47 مليون درهم .
وركز الأجانب مشترياتهم على أسهم شركات آن ديجيتال سيرفيس وأبوظبي الأول ورأس الخيمة العقارية وسوق دبي المالي، فيما تركزت مبيعاتهم على أسهم جي إف إتش والعربية للطيران وإعمار العقارية والدار العقارية.
وشهدت المحافظ الاستثمارية أداء باهتاً، مع اتجاهها نحو الشراء في أبوظبي بصافي استثمار بلغ 3.2 مليون درهم محصلة شراء فيما اتجهت نحو التسييل في دبي بصافي استثمار بلغ 3 ملايين درهم محصلة بيع، في المقابل اتجه الأفراد نحو التسييل بصافي استثمار بلغ 3.2 مليون درهم محصلة بيع.


أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top