القاهرة: «الخليج»

أكد مسؤولون وخبراء اقتصاديون، أن تقدم مصر 9 مراكز في تقرير ممارسة الأعمال العالمي لعام 2017، الصادر عن البنك الدولي، وصعودها إلى المركز 122 من بين 190 دولة، مقارنة بترتيبها عام 2016، من شأنه أن يعطي رسالة إيجابية بتحسن مناخ الاستثمار.
وأضافوا، خلال حلقة نقاشية عقدها أمس، معهد التخطيط القومي، لمناقشة التقرير ووضع مصر التنافسي، أن مؤشر تأسيس الشركات حقق 34 مركزًا، ليحتل المركز 39 عالميًا، كما قفز مؤشر استخراج تراخيص البناء 49 مركزًا، ليصل على المركز 64 عالميًا، وقفز مؤشر الحصول على الكهرباء 56 مركزًا، ليبلغ المركز 88، فيما قفز مؤشر حماية حقوق صغار المساهمين ثمانية مراكز، ليحتل المركز 114، مشيرين إلى أن هذه التطورات تؤكد أن مصر تسير على الطريق الصحيح عالمياً.
وأكدت الدكتورة هالة السعيد وزير التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري أن المشروعات القومية الكبرى، وميكنة الخدمات، وتحسين بيئة الأعمال، ساهمت في تقدم مصر تسعة مراكز، في تقرير ممارسة الأعمال العالمي.
وأضافت، أن السياسة التي نفذتها الحكومة والتي تنفذها ساهمت بشكل فعال وقوي في أن تتقدم مصر في تقرير ممارسة الأعمال.

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top