سجلت أسعار الرصاص أعلى مستوياتها في ستة أعوام ونصف العام، أول أمس الجمعة، بفعل القلق من نقص في الإمدادات بعد إغلاق شتوي لمناجم رئيسية في الصين.
لكنها قلصت مكاسبها في حين هبطت المعادن الصناعية الأخرى تحت ضغط من تعافي الدولار في أعقاب بيانات قوية للوظائف في الولايات المتحدة.
ويجعل صعود الدولار السلع الأولية المسعرة بالعملة الأمريكية أكثر تكلفة على حائزي العملات الأخرى.
وسجلت عقود الرصاص القياسية لأجل ثلاثة أشهر في بورصة لندن للمعادن ذروة بلغت 2685 دولاراً للطن، هي أعلى مستوى منذ التاسع والعشرين من يوليو/ تموز 2011، قبل أن تقلص مكاسبها لتغلق مرتفعة 0.6 % عند 2680 دولاراً.
وهبطت عقود النحاس في بورصة لندن للمعادن 1% لتغلق عند 7045 دولاراً للطن، بعد أن سجلت في وقت سابق من الجلسة أعلى مستوى في أسبوع عند 7188.50 دولار. وتراجعت عقود الألمنيوم 0.7 % لتغلق عند 2210 دولارات للطن. وانخفضت عقود الزنك 1.6 % إلى 3502 دولار للطن في حين هبطت عقود النيكل 4.1 % إلى 13430 دولاراً للطن. ( رويترز)

أدخل بريدك الالكتروني للحصول على أخر المستجدات

إرسال تعليق

 
Top